كشفت تقرير صحفي إنجليزي إلى وضع نادي مانشستر سيتي الإنجليزي المهاجم الأرجنتين ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة

برشلونة,دوري أبطال أوروبا,مانشستر سيتي,جوارديولا,ميسي

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 20:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ميسي على رأس أولويات مانشستر سيتي

كشفت تقرير صحفي إنجليزي، أن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، وضع المهاجم الأرجنتين ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة الإسباني، على رأس أولوياته لضمه لصفوف السيتزين، وذلك في حالة خروجه من نادي برشلونة عقب نهاية عقده مع الفريق الكتالوني بنهاية الموسم المقبل، وذلك في ظل رغبة الفريق الإنجليزي ضمه لصفوفه من إطار سعيه للفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.



وودع مانشستر سيتي الإنجليزي مسابقة دوري أبطال أوروبا، أمس، من الدور ربع النهائي من البطولة، وذلك عقب الخسارة من ليون الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل هدف، في مفاجئة من العيار الثقيل، أطاحت بأحلام جوارديولا في التتويج القاري الغائب عنه منذ 9 سنوات.

وأشارت صحيفة "ميرور" الإنجليزية في تقرير حصري لها، إلى أن مانشستر سييتي يعتبر في مركز الصدارة لليونيل ميسي في ظل اقتراب خروجه من قلعة كتالونيا عقب الخسارة المهينة لفريقه أمام بايرن ميونيخ، أول أمس، بالدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، بالخسارة بثمانية أهداف لهدفين، وسط شعور ميسي بالعار بعد الخسارة وغضبه من إدارة النادي.

وأكد التقرر أن السماوي سيقوم بدفع كل ما يطلبه ميسي من راتب من أجل القدوم واللعب في الدوري الإنجليزي، وذلك في محاولة لإغرائه بلم الشمل مع مدربه السابق في برشلونة، والذي يتمتع بعلاقة جيدة مع معه، الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الحالي، والذي يعتبر ضم ميسي له بمثابة ضمان لاستمرار في مشروع مانشستر سيتي.

وينتظر مانشستر سيتي القرار النهائي للأرجنتيني صاحب 33 عاما، حيث سيفاوضه في حالة رغبته الرحيل، ولكن العقبة أنه قد يضمه في نهاية الموسم المقبل بصفقة انتقال حر، بعد نهاية عقده مع برشلونة، إلا أن السماوي يأمل في أن يُخفض برشلونة الشرط الجزائي الموجود في عقد ميسي ويقدر بـ700 مليون يورو، من أجل ضمه في هذا الصيف.

وكانت تقارير صحفية إسبانية قد أكدت أن ميسي يشعر بالغضب من إدارة نادي برشلونة عقب خسارة الدوري، بسبب عدم توفير الصفقات اللازمة وتدعيم الفريق، وأنه قرر الرحيل، حيث أشارت بعض التقارير إلى أن الدوري الإيطالي سيكون وجهة ميسي ولكن عقب نهاية عقده مع برشلونة بنهاية موسم 2020/2021، وهو ما قد يزيد عقب خسارة البايرن.