احتفلت بريطانيا اليوم السبت بالذكرى الـ75 لهزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية حيث أقيمت العديد من الفع

بريطانيا,اليابان,الحرب العالمية الثانية

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 11:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بريطانيا تحتفل بمرور 75 عاما على هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

احتفلت بريطانيا، اليوم السبت، بالذكرى الـ75 لهزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية، حيث أقيمت العديد من الفعاليات عبر الإنترنت بسبب وباء فيروس كورونا.



ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، يتم الاحتفال بيوم النصر على اليابان هذا العام بمرور 75 عامًا على استسلام اليابان لقوات الحلفاء، وإنهاء الأعمال العدائية. وأقيمت مراسم استسلام رسمية في الثاني من سبتمبر على متن حاملة الطائرات "يو إس إس ميسوري" في خليج طوكيو.

واستمر القتال في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لعدة أشهر بعد هزيمة ألمانيا النازية -حليف اليابان- في مايو عام 1945.

وحضر الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا، وقرينته  كاميلا، اليوم السبت، احتفالا وطنيا تضمن طقوسا وصلوات ولحظات صمت لإحياء ذكرى يوم النصر على اليابان في حديقة النصب التذكاري الوطني.

وقاد الزوجان الملكيان دقيقتي صمت على المستوى الوطني ووضعوا أكاليل الزهور على نصب سكة حديد كواي التذكاري، فيما كان بعض قدامى المحاربين وذويهم يتابعون من مسافة آمنة.

وقال تشارلز في خطابه: "اليوم نحيي ذكرى هؤلاء الذين قاتلوا في جبهة آسيا والمحيط الهادئ للحرب العالمية الثانية ونشكرهم على الشجاعة الاستثنائية والمهارة وما أظهروه من تماسك".

وأضاف: "لقد شكلوا معا قوة كانت شجاعتها رائعة كتنوعها. وانضم مئات الآلاف من الجنود من أوروبا وإفريقيا وأسترالاسيا (أستراليا ونيوزيلندا وبعض الجزر المجاورة) وأمريكا الشمالية إلى مئات الآلاف من القوات من الهند وبورما والصين وأنحاء آسيا".

وشارك رئيس الوزراء، بوريس جونسون أيضا في الفعالية. وأرسل خطابا إلى المحاربين القدامى الذين كانوا في الشرق الأقصى قائلا: "كنتم آخر من عادوا إلى ديارهم لكن إنجازاتكم مكتوبة في أضواء العواصم المتلألئة للمنطقة الحيوية التي نراها اليوم".

وأعرب جونسون وزعماء آخرون من بينهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب والرئيس النيجيري، محمدو بوهاري ورئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو عن شكرهم لهؤلاء الذين خدموا في رسالة فيديو.

يذكر أن حوالي 50 ألف من أفراد القوات البريطانية والكومنولث قتلوا في الحرب ضد اليابان، نصفهم في معسكرات اعتقال.

وشملت الاحتفالات بالذكرى الـ75 ليوم النصر على اليابان تحليقا لمقاتلات من فريق عرض سلاح الجو البريطاني، وفيما تسبب الطقس السيئ في إلغاء العرض فوق لندن وإدنبرة وكارديف، استمتعت الحشود بالمشهد في جلاسجو وبلفاست ومدن أخرى.