التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق له اليوم خلال زيارة الخرطوم في لقاءين م

مصر,السودان,البرهان,مدبولي

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 05:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

البرهان: نتفق مع الموقف المصري القائم على ضرورة الوصول لحلول تفاوضية

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزاري المرافق له، اليوم، خلال زيارة الخرطوم في لقاءين منفصلين بكل من الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، والفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة.



وخلال اللقاء مع الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، نقل مدبولي تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وخالص تمنياته للشعب السوداني الشقيق، بالتوفيق والازدهار في المرحلة القادمة، وتحقيق كل ما يصبو إليه السودان الشقيق من تقدم وتنمية.

وأطلع مدبولي، البرهان، على نتائج المباحثات المثمرة التي أجراها والوفد الوزاري المرافق، لا سيّما في مجالات الصحة، والكهرباء، والنقل، والتبادل التجاري، مؤكداً على التوجيهات التي تلقاها من الرئيس السيسي قبيل الزيارة بالاستجابة لكل احتياجات الأشقاء في السودان، خاصة فيما يتعلق بمواجهة أضرار السيول، وتفعيل مبادرة علاج الأشقاء في السودان من فيروس سي.

من جانبه، أعرب الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان عن تقديره الكبير للدعم والمساندة من جانب الأشقاء في جمهورية مصر العربية، مشيداً في هذا الخصوص باهتمام الرئيس السيسي بالتواصل المستمر معه للاطمئنان على أحوال الشعب السوداني في مختلف النواحي. 

وأضاف البرهان أن هذه الزيارة يجب استغلالها لتحقيق زخم متنامٍ في علاقات البلدين، يتناسب مع علاقاتهما الأخوية والتاريخية.

وفى هذا الصدد، جدد رئيس الوزراء الدعوة التي وجهها الرئيس السيسي لرئيس مجلس السيادة السوداني، لزيارة مصر، وقد وعد البرهان بتلبيتها في أقرب وقت ممكن.

وحول ملف سد النهضة، أبدى البرهان اتفاقه مع الموقف المصري القائم على ضرورة الوصول لحلول تفاوضية، والامتناع عن أي إجراءات أحادية، بما يُحقق تطلعات الدول الثلاث في التنمية.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس وزراء جمهورية مصر العربية، وصل إلى الخرطوم فى زيارة رسمية إلى السودان، اليوم السبت، يرافقه وفد رفيع المستوى، ضم وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والصحة والسكان، والتجارة والصناعة، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من الوزارات المعنية. وكان عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي، وعدد من الوزراء على رأس مستقبليه في مطار الخرطوم.