اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية اليوم السبت مع اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للت

السيسي,العاصمة الإدارية الجديدة

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 14:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الرئيس السيسي يطلع على الموقف الإنشائي لمشروعات تنمية سيناء والعاصمة الإدارية

أثناء الاجتماع
أثناء الاجتماع

‎اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، اليوم السبت، مع ‎اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، واللواء أركان حرب خالد مجاور مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، واللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد الشاذلي رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة.



‎وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لعدد من مشروعات تنمية سيناء، وكذلك العاصمة الإدارية الجديدة، حيث اطلع الرئيس السيسي على سير الأعمال الإنشائية والهندسية الجارية في هذا الإطار، موجهًا بمواصلة جهود التنمية الشاملة في شبه جزيرة سيناء وفق مخطط الدولة الاستراتيجي لتعزيز الرقعة العمرانية والمجتمعية المكتملة الجوانب في سيناء، فضلا عن توفير فرص العمل.

‎كما وجه الرئيس السيسي بالالتزام بتطبيق أحدث المعايير الإنشائية والتكنولوجية في العاصمة الإدارية الجديدة في الاطار الزمني المقدر.

‎وقد شهد الاجتماع استعراض جهود تهيئة مناخ التنمية في سيناء والارتقاء ببنيتها الأساسية، بالإضافة إلى استعراض الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من المشروعات الجارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً ساحة الشعب، ومنطقة الأعمال المركزية، والنصب التذكاري، والحي الحكومي.

• الرئيس يهنيء الشيخ محمد بن زايد على خطوة السلام التاريخية

وأجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مساء أمس اتصالاً هاتفياً بالشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، أعرب خلاله عن التهنئة لخطوة السلام التاريخية التي قامت بها دولة الإمارات التي من شأنها أن تدفع جهود عملية السلام وتفتح آفاق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مشيدا بما تم بموجب الاتفاق من إيقاف قرار إسرائيل بضم للأراضي الفلسطينية.

من جانبه، أعرب الشيخ محمد بن زايد عن خالص امتنان دولة الإمارات حكومة وشعباً لهذه اللفتة من الرئيس السيسي وللدعم المصري المتواصل لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ولجهودها وإسهاماتها التاريخية الرائدة في إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.