دعت السلطات الأمريكية إلى إجراء تحقيق عاجل وموثوق في حادث انفجار مرفأ بيروت ..المزيد

لبنان,اخبار دولية,بلاد بره,انفجار مرفأ بيروت,انفجار لبنان,التحقيقات في انفجار بيروت,مشاركة امريكا في تحقيقات بيروت

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أمريكا تعلن موعد وصول الوفد المشارك في تحقيقات انفجار بيروت

ديفيد هيل وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية
ديفيد هيل وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية

دعت السلطات الأمريكية إلى إجراء تحقيق عاجل وموثوق في حادث انفجار مرفأ بيروت الذي وقع مطلع شهر أغسطس الجاري في لبنان، وأسفر عن مقتل أكثر من 172 شخصًا وجرح 6000 آخرين، فضلًا عن عشرات المفقودين تحت الأنقاض حتى الآن، وتشريد مئات الآلاف من المواطنين بعد هدم منازلهم، حيث أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي سيكون على رأس المشاركين في التحقيقات الخاصة بانفجار مرفأ بيروت.



أمريكا تدعو لإجراء تحقيق موثوق في حادث انفجار مرفأ بيروت

طالب ديفيد هيل، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، بإجراء تحقيق شامل وشفاف وذي مصداقية، في انفجار مرفأ بيروت، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وقال وكيل وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، في تصريحات رسمية على هامش زيارته للبنان اليوم السبت، "لا يمكن العودة لعصر كان يحدث فيه أي شيء على المرفأ أو على حدود لبنان وهو ما أسهم في هذ الوضع".

وأضاف هيل بعد زيارته لمرفأ بيروت، "كل دولة ذات سيادة تتحكم في موانئها وحدودها بدقة وأتصور أن كل اللبنانيين يرغبون في العودة إلى تلك الحقبة".

وأكد أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي سيصلون نهاية الأسبوع الجاري؛ للمشاركة في تحقيقات انفجار مرفأ بيروت ومعرفة ما حدث بالضبط، والظروف والملابسات المحيطة بالانفجار.

وأفادت الهيئة الوطنية اللبنانية للإعلام، اليوم، بأن "المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان، تسلم ادعاء النائب العام لدى المجلس العدلي القاضي غسان عويدات، مع محاضر التحقيقات الاولية وباشر دراستها تمهيدا للبدء بإجراء استجواباته الاثنين المقبل".

وذكرت أن "ورقة الطلب التي اعدها القاضي عويدات، شملت الادعاء على 25 شخصًا في جريمة انفجار مرفأ بيروت بينهم 19 موقوفًا، أبرزهم مدير مرفأ بيروت المهندس حسن قريطم، مدير عام الجمارك بدري ضاهر والمدير العام السابق للجمارك شفيق مرعي، وعلى كل من يظهره التحقيق فاعلا أو شريكا أو متدخلا أو مقصرا، بجرائم الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة أكثر من 177 شخصا، وجرح الآلاف وإصابة عدد كبير من الجرحى بأضرار وأعطال وتشوهات جسدية وحالات عجز دائمة، إضافة إلى تدمير مرفأ بيروت ومنشآته بالكامل، ومنازل المواطنين وممتلكات عامة وخاصة، وطلب استجواب هؤلاء واصدار مذكرات التوقيف الازمة بحقهم سندا لمواد الادعاء ولمعطيات التحقيق."