المصائب لا تأتي فرادى شعار يرفعه نادي برشلونة الإسباني في الفترة الحالية وذلك منذ الأمس عقب سقوط مزلزل للفري

ليفربول,دوري أبطال أوروبا,بايرن ميونيخ,كوتينيو

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 09:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

موت وخراب ديار.. برشلونة يدفع 4.5 مليون في حالة فوز البايرن بالأبطال

المصائب لا تأتي فرادى، شعار يرفعه نادي برشلونة الإسباني في الفترة الحالية، وذلك منذ الأمس عقب سقوط مزلزل للفريق الكتالوني أمام نادي بايرن ميونيخ الألماني بثمانية أهداف لهدفين، في إطار مباراة الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، والتي جاءت من جانب الفريق الألماني فقط، ليهز أرجاء نادي برشلونة، ويهدد مصير الإدارة.



برشلونة سقط وأصبح خروج المدير الفني كيكي سيتين إلزاميا، خلال الأيام المقبلة، حيث يبحث الفريق عن بديل يقود الفريق في الموسم المقبل، واضعًا في الترشيحات الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينيو، المدير الفني السابق لتوتنهام الإنجليزي لتولي القيادة الفنية للفريق الكتالوني مع الإطاحة بالمدرب الحالي من منصبه، لتكون أول تبعات الخروج المهين من دوري الأبطال.

ويرغب مشجعو البارسا في الإطاحة بالإدارة الحالية برئاسة جوزيه بارتوميو، رئيس النادي، بعد فشله في إدارة النادي وابتعاد الفريق عن ساحة التتويج خاصة خلال الموسم الماضي، والذي خرج برشلونة منه خالي الوفاض وبنتيجة مذلة هي الأكبر في تاريخ الفريق الأوربي.

أزمة جديدة تحيط بنادي برشلونة، وهي تتعلق بالبرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب برشلونة المعار لصفوف بايرن ميونيخ الألماني، والذي سجل هدفين وصنع آخر في فوز فريقه الجديد  في مباراة الثمانية.

وتأتي الأزمة التي يتخوف منها برشلونة، هي تتويج كوتينيو مع بايرن ميونيخ بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، ليكون إلزاميًا على نادي برشلونة دفع 4.5 مليون جنيه إسترليني لنادي ليفربول ضمن المتغيرات الموجودة في عقد انتقاله اللاعب للبارسا من صفوف ليفربول في يناير 2018.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن ليفربول اشترط في تعاقده مع برشلونة أنه في حالة فوز كوتينيو أثناء تعاقده مع برشلونة بدوري أبطال أوروبا، فإن البارسا سيدفع 4.5 مليون جنيه إسترليني لصالح الريدز كجزء من صفقة الانتقال الأكبر التي وصلت قيمتها إلى 140 مليون جنيه إسترليني.

وفي ذات الإطار، أكدت صحيفة "ميرو" البريطانية أن البند الموجود في التعاقد يخص اللاعب وليس النادي الكتالوني، حيث ترك الأمر مفتوحًا لأي نادي ما دام على ذمة برشلونة، وهو ما يعني أنه في حالة فوز اللاعب البرازيلي مع البايرن بالبطولة سيدفع برشلونة القيمة المتفق عليها لكونه لاعبًا على قوام الفريق ومعار فقط للبايرن وفاز بالبطولة.

ونجح كوتينيو في اثبات نفسه مع بايرن ميونيخ عقب خروجه على سبيل الإعارة من برشلونة بعد خروجه من حساب أرنستو فالفيردي المدير الفني السابق لبرشلونة والذي تمت إقالته في يناير الماضي، ليعاقب البارسا في مباراة الأمس بتسجيل هدفين وصناعة آخر.