كشف محمد فضل أستاذ القانون الرياضي والخبير بلوائح الفيفا موقف نادي المصري البورسعيدي من الناحية القانونية

اتحاد الكرة,الدوري المصري,الإسماعيلي,المصري البورسعيدي,فيروس كورونا,الإسماعيلي والمصري البورسعيدي

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 13:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خاص| خبير لوائح: المصري لن يُعاقب وستعاد مباراته أمام الإسماعيلي

كشف محمد فضل، أستاذ القانون الرياضي، والخبير بلوائح الفيفا، موقف نادي المصري البورسعيدي، من الناحية القانونية، عقب إعلان اتحاد الكرة المصري، تطبيق لائحة لجنتي المسابقات والانضباط، بعد انسحاب الفريق البورسعيدي من مباراته أمام الإسماعيلي، اليوم، بسبب وجود عدد كبير من الإصابات التي تواجدت في الفريق، وتأكيده عدم قدرته على خوض المباراة في ظل تلك الظروف.



وكان نادي المصري البورسعيدي رفض الحضور لاستاد برج العرب لخوض مباراة الإسماعيلي في الجولة التاسعة عشر من عمر الدوري، مؤكدًا عدم وجود لاعبين بدرجة كافية يمكنهم من خلاله خوض لقاء الدراويش في ظل إصابة أكثر من 10 لاعبين، مما أدى لامتناعهم عن الذهاب للمباراة، وإعلان أحمد الغندور حكم المباراة بعد ثلث ساعة من المباراة أن الفريق منسحبًا.

وأصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانًا رسميًا يعلن فيه موقفه من الأزمة، مؤكدًا أنه سيتم تطبيق اللائحة على نادي المصري باعتماد فوز الإسماعيلي في المباراة بهدفين دون رد، مع خصم 3 نقاط من الفريق البورسعيدي وغرامات مالية ستحددها لائحة لجنة الانضباط بالجبلاية بعد انسحابه من المباراة، مؤكدًا أن الاتحاد المصري لكرة القدم لم يدخر جهدًا لمساعدة المصري. (طالع البيان بالتفصيل).

الموقف القانوني لمباراة المصري والإسماعيلي

وأكد فضل الله، أن نادي المصري البورسعيدي من حقه الاستئناف ضد القرار عقب خروجه رسميًا من اتحاد الكرة المصري، مشيرًا إلى أن قرار الجبلاية مصيره الإلغاء لكونه قرار ظالم وغير معقول على الإطلاق.

وقال الخبير بلوائح الفيفا في تصريحات خاصة لموقع "اليوم الجديد" إن كرة القدم تعيش ظروف استثنائية في الفترة الحالية، مضيفًا أن الفيفا سمح بالعديد من الإجراءات الاستثنائية للحفاظ على صحة اللاعبين في مواجهة فيروس كورونا مثل إجراء 5 تبديلات في المباراة وفترة راحة إجبارية كل شوط، حفاظًا على اللاعبين.

وأضاف فضل الله إنه من غير المعقول لعب مباراة في ظل ظروف نادي المصري الذي تعرض عدد كبير من لاعبيه للإصابة بفيروس كورونا، مؤكدًا أن ما حدث يُخل بمبدأ تكافؤ الفرص واللعب النظيف بأن يتم الضغط على فريق للعب منقوصًا بأغلب عناصره، مشيرًا إلى أن قرار الجبلاية لم يكن موفقًا.

وكشف خبير لوائح الفيفا عن سبب آخر لإلغاء قرار اتحاد الكرة المنتظر بمعاقبة المصري، بأنه كان يجب إجراء مسحة آخرى للتأكد من تعافي كل اللاعبين وفقًا للبروتوكولات الطبية، مشيرًا إلى أن هذا لم يحدث مما يجعل المصري يمكنه الطعن والاستئناف على القرار.

وأوضح فضل الله أن المصري عليه أن يقدم طعنًا للجنة التظلمات باتحاد الكرة، وفي حالة عدم الحصول على حقه يطعن لدى مركز التسوية وفض المنازعات باللجنة الأولمبية حتى الوصول للمحكمة الرياضية الدولية، مشيرًا إلى أن القرار سيتم إلغائه وستعاد المباراة في حالة طعن المصري على القرار.