تلقت النيابة العامة إخطارا فجر يوم الثالث عشر من شهر أغسطس الجاري من قطاع مصلحة السجون يفيد بوفاة المسجون ع

النيابة العامة,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,عصام العريان,الجماعات الاخوانية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 17:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

النيابة العامة تباشر التحقيقات في واقعة وفاة عصام العريان

عصام العريان
عصام العريان

تلقت النيابة العامة، إخطارًا فجر يوم الثالث عشر من شهر أغسطس الجاري من قطاع مصلحة السجون، يفيد بوفاة المسجون عصام العريان، وتم اتخاذ إجراءات تحقيق في واقعة وفاته بمناظرة جثمانه، وانتداب الطبيب الشرعي، لإجراء الصفة التشريحية عليه بيانًا لسبب وفاته، والذي أكد في تقرير مبدئي خلو الجثمان من أي إصابات ذات طبيعة جنائية.



وأخذت النيابة العامة أقوال مسجونين بغرفتين مجاورتين للمتوفى، يدعوان صبحي صالح وشعبان عبد العظيم، حيث أكدا استقرار الحالة الصحية للمتوفي قبل وفاته، وانتظام تلقيه العلاج من إدارة السجن، وعدم شكواه من أي إهمال طبي أو تقصير في رعايته الطبية خلال الفترة الأخيرة، وأن السجن لم يُسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا مؤخرًا لانتظام اتخاذ التدابير الوقائية به، مؤكدين أنهم لم يتم ملاحظة أمر يستدعى إثارة القلق ليلة وفاة المسجون حتى علمهما بها، مما يؤكد أن الوفاة طبيعية ولا شبهة جنائية فيها.

 

 

 

أقوال المساجين عن وفاة عصام العريان

ومن جانبه، أكد المسجون صبحي صالح أنه علم من خلال حديثه الأخير مع المتوفى قبل وفاته باستقرار أحواله.

وكذلك سألت النيابة العامة الضباط القائمين على السجن الذي كان مودعا به المتوفى، وطبيب السجن، ومدير الرعاية الطبية به، والذين أجمعوا خلال التحقيقات على طبيعية وفاة المسجون، وانتظام إجراءات علاجه ورعايته الصحية.

وتم معاينة غرفة المتوفى بالسجن من قبل النيابة العامة، فتبينت سلامتها، وأن ما بها من أدوية مطابق للثابت بأوراق علاج المتوفى.

وجار استكمال التحقيقات بإرفاق تقرير مصلحة الطب الشرعي النهائي الخاص بأسباب الوفاة.

وفاة عصام العريان

وتوفي عصام العريان، عضو جماعة الإخوان الإرهابية، فجر أمس الخميس، في محبسه الكامن بسجون طرة بضاحية المعادي بالقاهرة، عن عمر يناهز 66 عاما.

وتداولت أنباء أنه أصيب بأزمة قلبية عقب مشادة مع أحد قيادات الجماعة الإرهابية داخل السجن، بينما قال محامي عصام العريان، في تصريحات صحفية، اليوم، أن الوفاة جاءت طبيعية.

ويذكر أن حكم على العريان بعدة أحكام بالسجن المؤبد (25 عامًا) في السنوات التي أعقبت عزل مرسي، منها قضية اقتحام الحدود الشرقية وأحداث قليوب وقضية أحداث البحر الأعظم.