قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إن إسرائيل وافقت على ضم وقف أراض من الضفة الغربية مشددا على

الإمارات,ترامب,الرئيس الأمريكي,إسرائيل,المسجد الأقصى,الشرق الأوسط,السلام

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 07:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب: نسعى للسلام في الشرق الأوسط

ترامب
ترامب

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الخميس، إن إسرائيل وافقت على ضم وقف أراض من الضفة الغربية، مشددا على السعي إلى تحقيق السلام في الشرق الأوسط،وأشاد ترامب بالاتفاق بين الإمارات وإسرائيل واصفا إياه بالتاريخي، وقال إنه يعد خطوة على طريق تحقيق مستقبل أفضل للجميع.



 وأوضح الرئيس الأميركي أن الاتفاق سيسمح للمسلمين بزيارة المسجد الأقصى، وسيمهد لانضمام دول أخرى إلى مسيرة السلام، بمن فيهم الفلسطينيون الذين سيسعون في اعتقاده إلى السلام.

وتابع دونالد ترامب في كلمة يوم الخميس، إنه يعتقد أن "الفلسطينيين سيسعون للسلام عندما سيرون المزيد من الدول العربية تعقد صفقات مع إسرائيل".

وأضاف ترامب أن موافقة تل أبيب تعليق ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية المحتلة، "تنازل كبير من إسرائيل"، مشيرا إلى أن عملية الضم "ليست مطروحة حاليا".

ووصف الرئيس الأمريكي اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات، بأنه "انفراجة كبيرة".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في وقت سابق الخميس، إنه تم الاتفاق، في اتصال هاتفي، مع الرئيس الأميركي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية.

واتفق الشيخ محمد بن زايد وترامب ونتانياهو، على مباشرة العلاقات الثنائية الكاملة بين إسرائيل ودولة الإمارات.

وذكر بيان مشترك بين الولايات المتحدة وإسرائيل ودولة الإمارات، أنه من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن هذه الخطوة شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة.

ترامب: اعتقال الإعلامي جيمي لاي في هونغ كونغ أمر مروع

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس، اعتقال رجل الإعلام في هونغ كونغ جيمي لاي مؤخرا، وذلك بموجب قانون الأمن القومي الجديد في الصين.

وقال ترامب للصحفيين ردا على سؤال بشأن اعتقال لاي: "أعتقد أنه أمر مروع".

 

وألقت شرطة هونغ كونغ الاثنين الماضي القبض على قطب الإعلام جيمي لاي بتهمة التواطؤ مع قوى أجنبية، كما فتش العشرات من رجال الأمن مكاتب صحيفته "أبل ديلي".

 

وقالت الشرطة، إنها "ألقت القبض على 7 أشخاص للاشتباه في انتهاكهم القانون الجديد"، مشيرة إلى "احتمال احتجاز المزيد".