شارك الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.. المزيد

بيروت,لبنان,اخبار مصر اليوم,الأكاديمية العربية,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,منح دراسية

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 13:06
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انفجار بيروت.. الأكاديمية العربية تقدم منح دراسية للشباب اللبناني

الدكتور إسماعيل عبد الغفار خلال اجتماع مؤسسات العمل العربي المشترك
الدكتور إسماعيل عبد الغفار خلال اجتماع مؤسسات العمل العربي المشترك

شارك الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، اليوم، في اجتماع لمنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك، والذي تم عقده في إطار مناشدة الأمين العام لجامعة الدول العربية للدول العربية والمجتمع الدولي ومنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك للإسراع في تقديم المساعدات العاجلة للبنان وشعبة لمواجهة التداعيات الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية للتفجيرات الضخمة التي تعرضت لها العاصمة بيروت.



هدف الاجتماع

وترأس الاجتماع السفير الدكتور كمال حسن علي، الأمين العام المساعد لقطاع الشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، والذي يأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي من شأنها إعمار لبنان، وبهدف تقديم الدعم والمساندة والإغاثة السريعة للجمهورية اللبنانية، وذلك في إطار سعي الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لمواجهة الأزمة التي حدثت جراء الانفجار الهائل الذي هز مرفأ بيروت، والتخفيف من آثارها وتقديم الدعم للشعب اللبناني الشقيق في هذه المرحلة الصعبة من خلال الفيديو كونفرانس عبر الإنترنت.

ووجّه السفير الدكتور كمال حسن علي، الدعوة إلى المؤسسات العربية والدولية ومنظمات العمل العربي المشترك، لطرح الرؤية المختلفة في إعادة الإعمار بجمهورية لبنان، وبالتنسيق الكامل مع المندوبية اللبنانية.

وأعرب عن خالص تعازيه للشعب اللبناني، مؤكدًا دعم وتضامن ومساندة جامعة الدول العربية مع لبنان وشعبه حتى يتمكن من تجاوز تداعيات الكارثة الإنسانية التي لحقت به. 

وقال الوزير المفوض محمد خير عبد القادر، مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية، إن اجتماع مؤسسات العمل العربي المشترك اليوم، يأتي في إطار جهود جامعة الدول العربية للتضامن مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الصعبة، وذلك بعد الزيارة التضامنية الناجحة للأمين العام لجامعة الدول العربية للجمهورية اللبنانية يوم 8 أغسطس من الشهر الجاري، وتأكيدًا على استعداد الجامعة لحشد الدعم من خلال منظومة العمل العربي المشترك للمساهمة في مواجهة لبنان لكافة مضاعفات وتداعيات هذه الكارثة الكبرى. 

تقديم مبادرات ومقترحات عملية لدعم لبنان

وأضاف أن الاجتماع يهدف إلى تقديم مبادرات ومقترحات عملية لدعم مساعدة لبنان وشعبه وتشكيل رؤية موحدة لمنظمات واتحادات ومؤسسات العمل العربي المشترك للوقوف مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها، على أن ترفع لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية ضمن جهود جامعة الدول العربية لحشد الاستجابة لما تتطلبه الأوضاع الحالية في الجمهورية اللبنانية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية، في كلمته، والتي تضمنت ما تقدمه الأكاديمية فى إطار المساهمة في تجاوز لبنان لهذه الأزمة، وذلك في ظل التعاون المشترك ما بين الأكاديمية وجمهورية لبنان في مجال النقل البحري واللوجستيات خلال السنوات الماضية.

واستهل كلمته بتقديم خالص التعازي إلى شعب لبنان على ما ألم به متمنيًا تجاوز هذه المرحلة، كما تقدم بخالص الشكر للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط على مبادرة وزيارته التضامنية لجمهورية لبنان.

دراسة لإعادة بناء البنية المعلوماتية

وأكد عبد الغفار، أنه جار التنسيق في الوقت الحالي مع رئيس ميناء طرابلس، وتم عمل دراسة من خلال شركة الحلول المتكاملة لإعادة بناء البنية المعلوماتية وتطور المنظومة المعلوماتية، والتي تعد بديلًا في الوقت الحالي عن ميناء بيروت، والتي قد قامت الأكاديمية بتنفيذها، كما أنه يتم التنسيق مع وزارة النقل البحري بلبنان على مشاركة خبراء من الأكاديمية فى مجال الأمن البحري من خلال المعهد التابع للأكاديمية فى الأمن البحري لوضع الخطط الأمنية للموانىء اللبنانية طبقًا للمعايير الدولية التي تحددها المنظمة البحرية الدولية ومراجعة القدرات البشرية التي تقوم على تنفيذ هذه الخطط الأمنية. 

وأشار إلى أن لبنان في الوقت الحالي، في أمس الحاجة إلى أن يتم زيادة المجرى الملاحي لميناء صيدا، وذلك من خلال مساعدة الدول العربية لتوفير بعض الآلات المستخدمة في التعميق ومشاركة خبراء من الأكاديمية لتحديد المطلوب في هذا الصدد.

وأضاف رئيس الأكاديمية العربية، أنه من خلال التعاون مع كبرى المكاتب العالمية، يتم إعادة تقييم الموقف بميناء بيروت ووضع مخطط شامل لميناء بيروت.

منح دراسية للشباب اللبناني 

وأما بشأن دور الأكاديمية حول تأهيل وتعليم الشباب العربي، فتقدم الأكاديمية منح دراسية للشباب اللبناني للدراسة بمختلف كليات الأكاديمية في مختلف المجالات؛ ومنها طب الأسنان الصيدلة والهندسة والنقل البحري، وفي مقار الأكاديمية ومختلف فروعها داخل دولة المقر وخارجها بالتعاون مع جهات التمويل المختلفة. 

وشارك في الاجتماع، رؤساء ومدراء منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك أعضاء لجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، والذى يقدر عددهم بأكثر من 35 منظمة ومؤسسة، كما حضر أكثر من 30 اتحاد عربي متخصص من أعضاء ملتقى الاتحادات العربية المتخصصة الذى يعمل تحت رعاية الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.