أنجبت أرملة بريطانية توأما عن طريق التلقيح الاصطناعي بعد 3 سنوات من وفاة زوجها بسرطان الحلق واستخدم الأطباء

تجميد الحيوانات المجمدة,التلقيح الصناعي,سرطان الحلق,العلاج الإشعاعي,ولادة توأم

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 09:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

صور| امرأة أنجبت توأمًا من زوجها الراحل منذ 3 سنوات

أنجبت أرملة بريطانية توأماً عن طريق التلقيح الاصطناعي بعد 3 سنوات من وفاة زوجها بسرطان الحلق، واستخدم الأطباء تقنية الحيوانات المنوية التي تم تجميدها قبل وفاة الزوج في عام 2017، حيث أرادت الأرملة أن تنجب من زوجها الذى تحبه وظلت تتذكره حتى بعد وفاته.



تزوجت لوسي كليسال، 37 عاما، من زوجها ديفيد عام 2012، ووعدته قبل وفاته بأنه سيكون أبًا رغم الظروف الذي يمر بها مع مرض السرطان في الحلق، حيث خضع ديفيد لـ 99 جولة من العلاج الإشعاعي وأزال الحنجرة وجزء من رقبته واستخدم جهازًا إلكترونيًا للتواصل.

The proud mother, from Bristol, married husband David, 45, from Preston, Lancs, in 2012 and made a promise to him before he died that he would be a father regardless of his cruel fate

وعلى الرغم من إخبار الأطباء أن فرصها في الحمل كانت ضئيلة بسبب بدء الدورة الشهرية قبل نقل الجنين للرحم، إلا أنها أنجبت ولدين بصحة جيدة وأطلقت على أحدهما اسم زوجها الراحل ديفيد والآخر أسمته صموئيل، بعد أن نجح التلقيح الاصطناعي، في المرة الثانية عام 2019.

وقالت لوسي: "قبل أيام قليلة من وفاته أخبرته أنني سأحقق حلمه وألد له طفلاً لأجعله أب وكان سعيدًا بهذا الأمر كثيراً، وأضافت : "لقد كان الأمر رائعاً للغاية عند الولادة وأنجبت أطفالي لأرى ديفيد معي إلى الأبد."

Despite being told by doctors that her chances of getting pregnant were slim due to her cycle beginning before an embryo had been transferred, the community centre manager gave birth to two healthy boys, David and Samuel (pictured)

وتابعت قائلة "قال الأطباء إن لدي مشاكل في الإنجاب وأن الرحم لم تكن البيئة المناسبة وأن التلقيح الاصطناعي لن يعمل بسبب هذه المشاكل لكن شعرت بالسعادة عندما نجح الأمر.. وعندما اكتشف الأطباء وجود دقات قلبين للتوأم اندهشوا”.

وبدأ الزوجان، اللذان كانا يحلمان بتكوين أسرة منذ زواجهما، بمحاولة إنجاب طفل قبل أن يصبح ديفيد مريضًا جدًا في عام 2014، وفي النهاية اتخذا قرارًا بتجميد حيواناته المنوية قبل أن يتسبب العلاج في إصابته بالعقم.

وقالت والدة ديفيد، ويلما، 85 عاما: " أشعر بالسعادة لأني رأيت أبناء ديفيد وأني أصبحت جدة، أنا سعيدة لأنهما سيحملا اسم العائلة."

وتوفي ديفيد في عام 2017 عندما لف الورم نفسه حول شريان في رقبته ولم يتمكن الطبيب من إزالته.

Lucy Kelsall, 37, with twin son's David and Samuel, holding a photo of her late husband David

Twins David and Samuel