تصدر هاشتاج إلا رسول الله تريند موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد منشور أساء لنبي الإسلام محمد صلى الله عل

الهند,النبي,إلا رسول الله,هاشتاج إلا رسول الله,منشور أساء للنبي,بنجالورو

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 14:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد الإساءة للنبي.. "إلا رسول الله" يتصدر تويتر

صورة من الاحتجاجات
صورة من الاحتجاجات

تصدر هاشتاج "إلا رسول الله" تريند موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد منشور أساء لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم كتبه شخص يدعى وفقًا للشرطة "نافين"، في مدينة بنجالورو التي تقع جنوب الهند، نتج عنه احتجات قوية من المسلمين، هاجموا خلالها مركز شرطة وأحرقوا منزل سياسي وعربات، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص في اشتباكات مع الشرطة في الليل، وفقًا لرويترز.

هاشتاج إلا رسول الله يتصدر تويتر

دشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاج "إلا رسول الله"، عبروا خلاله عن غضبهم مما حدث في الهند من الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك دعمهم للمسلمين هناك، شاكرين لهم صنيعهم في الزود عنه عليه الصلاة والسلام.

ودعى الرواد إلى التوقف عن الإساءة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، خصوصًا أنه نبي أمة الإسلام؛ ولا يحق لأحد المساس به أو التجريح فيه، مشددين على التصدي بقوة لكل من تسول نفسه الإساءة له صلى الله عليه وسلم.

وقالت إحدى الرواد إن كل من يسيء إلى الرسول صلى الله عليه وسلم "مجرمٌ وسيقيِّض الله من جنده من يدمره تدميرًا ومن حيث لا يدري"، مستدلًا بقول الله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ﴾، مضيفًا: "إذا كان ذلك للمؤمنين؛ فما بالك بقدوتهم ومنقذهم صلى الله عليه وسلم؟، فهو حبيبه وصفيه وخليله".

ووفقًا لرويترز، برر قائد شرطة بنجالورو فتح النار على المحاصرين للمركز، بسبب عدم تمكنهم من كبح جماح المحتجين باستخدام الهراوات والغاز المسيل للدموع.

وقال مفوض الشرطة كمال بانت، إن رجال الشرطة لم يجدوا مخرجًا، واضطروا لإطلاق النار، ما أسفر عنه وفاة ثلاثة أشخاص، مضيفًا أنه تم اعتقال 110 أشخاص في اتهامات بالتخريب ومهاجمة المركز، مؤكدًا أن الشخص المسؤول عن المنشور المسيء للنبي اعتقل، وتم حذفه.

من جهته، أعلن مسؤول في الشرطة فرض قانون الطوارئ الذي يحظر التجمعات في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، وتعرف باسم وادي السيليكون الهندي.

وبحسب رويتزر، قال دينيش جوندو راو، النائب عن حزب المؤتمر، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن "ما كتب عن النبي هو نتاج عقل مريض بنية إثارة العنف"، مضيفًا أنه "أمر مرفوض بشدة ومثل هذه العبارات حول أي شخص يبجله أي مجتمع يجب أن تتعامل معها السلطات بأشد الطرق الممكنة".