أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الوقت قد حان لإعادة فتح العديد من المؤسسات التعليمية في البلاد بأمان مع

ترامب,الرئيس الأمريكي,البيت الأبيض,مارك إسبر

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 20:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ترامب: حان الوقت لإعادة فتح العديد من المدارس

ترامب
ترامب

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن الوقت قد حان لإعادة فتح العديد من المؤسسات التعليمية في البلاد بأمان، مع الأخذ بالتدابير الاحترازية وتطبيق البروتوكولات الصحية لحماية الطلاب والمعلمين.



وقال ترامب في بيان صادر عن البيت الأبيض، مساء الأربعاء، إن الأطفال معرضون لخطر منخفض للغاية للإصابة أو الوفاة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشيرًا إلى أن التكاليف الاجتماعية التي تتكبدها الأسر والأطفال نتيجة إبقاء المدارس مغلقة، تفوق المخاطر التي تمثلها إعادة فتح الفصول الدراسية بشكل آمن.

وأشار البيان إلى دعوة الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) إلى إعادة فتح المدارس بشكل آمن هذا الخريف، واستئناف الفصول الدراسية الشخصية، وما طرحته الأكاديمية من وسائل للتوعية بكيفية تقليل المدارس لخطر إساءة معاملة الأطفال وإدمان المخدرات والانتحار.

كما أكدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن إغلاق المدارس له "تأثير كبير على الأمن الغذائي والنشاط البدني للأطفال والأسر".

وأضاف البيان، أن العواقب غير المقصودة لإغلاق المدارس، قد تؤدي إلى الإضرار بتعليم أطفالنا لسنوات قادمة وإعاقة عودة أمتنا الاقتصادية، إضافةً إلى أن إلغاء الفصول الدراسية الشخصية والسماح بالتعلم الافتراضي فقط، يضر بشكل غير متناسب بتعليم الأطفال ذوي الدخل المنخفض.

رويترز: ترامب بحث سرًا إقالة إسبر بعد الانتخابات

قال مصدر مطلع مساء الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ناقش سرًا مع مستشاريه إمكانية عزل وزير الدفاع مارك إسبر، بعد الانتخابات في نوفمبر المقبل، بعد نشوب عدد من الخلافات بينهما.

وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، لوكالة رويترز للأنباء، إن الرجلين علاقتهما ليست على ما يرام، لكن ترامب لا ينوي إزاحة إسبر، حتى يصدر الناخبون حكمهم بشأن ما إذا كانوا سيختارون ترامب لولاية ثانية في الثالث من نوفمبر القبل.

وشعر ترامب بالانزعاج من معارضة إسبر لنشر قوات في الخدمة الفعلية لوأد الاضطرابات المدنية التي اندلعت في يونيو الماضي، إثر وفاة جورج فلويد، وهو رجل أسود، عندما كان في قبضة الشرطة في منيابوليس.