أثارت الذعر في الشارع السكندري جثة بدون رأس وذراع لسيدة مقسومة نصفين ملقاة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 18:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

انتقامًا لشرفه.. قطعها بالمنشار وألقى بجثتها في الزبالة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أثارت الذعر في الشارع السكندري، جثة بدون رأس وذراع، لسيدة مقسومة نصفين، مُلقاة بصندوق قمامة أمام العقار رقم 136 بمنطقة تعاونيات سموحة التابعة لقسم شرطة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية، الجميع كان يتتبع أخبار هذه الجثة، لمعرفة لغزها، وما السر الذي أخذته معها ولم يعرفه أحد، وأين رأس الجثة؟ وكيف قُتلت بهذه الطريقة الوحشية؟ وأن تكون نهايتها في صندوق قمامة بدلًا من دفنها.



وتعود تفاصيل الواقعة حينما تلقى، اللواء سامي غُنيم، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شرطة سيدي جابر، بورود  بلاغ من أحد الأهالي بعثوره على جثة سيدة، دون رأس، ملقاة بصندوق قمامة أمام عقار بمنطقة تعاونيات سموحة.

 

وتوجه رئيس مباحث قسم سيدي جابر وضباط القسم إلى موقع البلاغ، ومن خلال الفحص تبين أن الجثة لسيدة مجهولة، يتراوح عمرها بين 25 و35 عاما، دون رأس ومقسومة لجزئين، داخل صندوق قمامة بتعاونيات سموحة.

بدورها، ناظرت النيابة الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي، وتبين وجود تهتك في الأنسجة بالجزأين العلوي والسفلي من الجسم، ما يعني أن عملية التقطيع جرت باستخدام آلة غير حادة قد تكون "منشارًا".

تحقيقات موسعة أجرتها أجهزة الأمن؛ لكشف ملابسات الواقعة وتحديد هوية الضحية؛ وتفاصيل ارتكاب هذه الجريمة الوحشية، ودوافع المتهم لقتل الضحية وإلقاء الجثة في صندوق للقمامة بدلًا من دفنها

كشف لغز الجريمة البشعة

وضعت الأجهزة الأمنية خطة للبحث عن المتهم، تضمنت عدة محاور من بينها فحص كاميرات المراقبة بموقع العثور على الجثة، وتتبع بلاغات التغيب بجميع أقسام الشرطة، وكذلك سؤال قائدي السيارات وعمال شركة النظافة وغيرها، للوصول إلى أي خيط يكشف المتهم.

جهود فريق البحث توصلت إلى تحديد رجل أربعيني يقود مركبة "توك توك"، وتوقف لإلقاء كيس قمامة أسود كبير، ما رجح أنه هو مرتكب الجريمة.

تتبعت الأجهزة الأمنية خط سير التوك توك، من خلال كاميرات المراقبة، وتوصلت إلى أن مُرتكب الواقعة، هو زوج المجني عليها، سائق توك توك، في الأربعين من عُمره، ومقيم بشارع المواسير بدائرة قسم شرطة ثان الرمل.

المتهم يعترف بتفاصيل الواقعة

تم القبض على المتهم، كما تم ضبط منشار بالشقة، استخدمه في تقطيع الجثة، ولاحظت القوات الأمنية وجود دماء متناثرة بالشقة

في البداية أنكر المتهم، ارتكابه للواقعة، وأنه ليس له صلة بالموضوع، وبضغط التحقيقات وتضييق الخناق عليه، اعترف المتهم بقتله زوجته، بسبب خيانتها له، وقرر الانتقام لشرفه، تقطيع جثتها وإلقائها في القمامة، خوفًا من كشف جريمته.