أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أن اللقاح الروسي.. المزيد

السيسي,فيروس كورونا,اخبار مصر اليوم,مستشار الرئيس,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,عوض تاج الدين,اللقاح الروسي

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 14:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أعلنت عنه اليوم

يسبب سخونة.. مستشار الرئيس يكشف تفاصيل عقار روسيا المضاد لكورونا

مستشار الرئيس لشؤون الصحة عوض تاج الدين
مستشار الرئيس لشؤون الصحة عوض تاج الدين

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، اليوم الثلاثاء، أن اللقاح الروسي لعلاج فيروس كورونا المستجد ليس دواءً ولكنه تطعيم ضد المرض، ويكسب الجسم مقاومة وأجسامًا مضادة تساعد على عدم انتقال العدوى.



وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج حضرة المواطن، مع الإعلامي سيد علي، المذاع عبر فضائية الحدث اليوم، أن مصر لها تاريخ طويل مع التطعيمات، والكثير من الأمراض اختفت من خلال التطعيمات ومنها الشلل النصفي والدرن والسعال الديكي.

متابعة كل التطعيمات في العالم

وقال: “نتابع كل التطعيمات في العالم أجمع، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن اليوم عن وجود لقاح ضد كورونا في المرحلة الثالثة وروسيا متقدمة في مسألة الدواء ونتواصل مع عدد من الدول وعند التوصل إلى لقاح سنتواصل معهم وذلك للاستفادة منه وللوقاية من المرض"، لافتًا إلى أن اللقاح الروسي الجديد يسبب سخونة، وهذا متوقع مع كل اللقاحات.

وتابع أنه توجد مؤسسة عالمية للتسويق ونشر اللقاحات تتابعها مصر، ويتم التواصل معها يوميًا والرئيس عبدالفتاح السيسي كان مدعوًا من رئيس الوزراء البريطاني للمشاركة في دعم وتوصيل اللقاحات إلى الدول ذات الدخل المنخفض لتلقي العلاج مجانًا، لأن المرض عندما يأتي في أي دولة من الممكن أن ينتشر في العالم كله.

أول رد من الصحة العالمية بشأن اللقاح الروسي

وعلقت منظمة الصحة العالمية على إعلان روسيا بشأن الانتهاء من تطوير أول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، وأوضحت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنها تتابع التقدم الذي أحرزته روسيا حول تطوير لقاح فيروس كورونا، محذرة من أن التقدم في مكافحة الفيروس لا ينبغي أن يضر بالسلامة.

وأما حول إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، أن روسيا سجلت أول لقاح لفيروس كورونا في العالم خلال مؤتمر صحفي للأمم المتحدة، فأكد متحدث بِاسم منظمة الصحة العالمية، أن الوباء يهدد الأرواح والاقتصادات.

وأكد المتحدث طارق جساريفيتش، على ضرورة الالتزام بجميع تدابير الصحة العامة، والتي تعلم المنظمة أنها فعالة، وتحتاج إلى مواصلة الاستثمار وتسريع تطوير علاجات ولقاحات آمنة وفعالة ستساعد في الحد من انتقال الأمراض في المستقبل.