كشفت عدد من فرق الدوري الإسبانيعن تأكد إصابة عدد من لاعبيها بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.. المزيد

برشلونة

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 10:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تراجع الإصابات..

كورونا يضرب الدوري الإسباني من جديد

لاعبو الدوري الإسباني
لاعبو الدوري الإسباني

كشفت عدة أندية من الدوري الإسباني، اليوم الثلاثاء، عن تأكد إصابة عدد من لاعبيها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، والذي انتشر في العالم مؤخرًا، وأدى إلى توقف النشاط الرياضي، وإلغاء بعض المسابقات، وذلك في إطار الاستعدادت والتحضيرات لبدء الموسم الكروي الجديد 2020/2021.



وأعلن نادي إسبانيول، اليوم الثلاثاء، وجود حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا داخل النادي، وتم عزله في المنزل ويتبع معه البروتوكولات المحددة من رابطة الليجا والسلطات المتخصة في إسبانيا.

وجاء في بيان إسبانيول، أنه تم إجراء الاختبارات الطبية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، أمس الإثنين، على لاعبي الفريق والجهاز التدريبي والإداري وتأكد بعد ظهر اليوم اكتشاف حالة إصابة جديدة ولكنها لم تظهر عليها أية أعراض وتم عزله في المنزل.

واختتم النادي بيانه، بأنه سيتم إخضاع الجميع يوم الخميس المقبل، لاختبارات جديدة خاصة بالكشف عن فيروس كورونا، وسيتم إجراء التدريبات بشكل فردي خلال الفترة المقبلة حتى تظهر النتائج الجديدة.

كورونا يضرب ريال مايوركا 

وأوضح نادي ريال مايوركا، أنه تم إجراء الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا، أمس الإثنين، على لاعبي الفريق وأفراد الجهاز الفني والإداري والعاملين داخل النادي، وتأكد وجود حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي تم عزلها في المنزل، وفقًا للبروتوكول المتبع والمتفق عليه.

وأكد النادي، أن الفريق سيخوض التدريبات صباح غد الأربعاء، بشكل فردي حتى يتم الانتهاء من الإجراءات الجديدة الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا، والتي ستجرى على لاعبي الفريق وجميع العاملين بالنادي.

وأعلن نادي ريال بيتيس، إصابة أحد لاعبي الفريق بفيروس كورونا المستجد، بعد إجراء الاختبارات الطبية، حيث سيعود الفريق للتدريبات غدًا الأربعاء، مؤكدًا أن صحة اللاعب جيدة وتم عزله واتباع البروتوكول الصحي مع اللاعب.

وأشار النادي إلى أنه سيتم إخضاع الجميع في الفترة المقبلة لاختبارات طبية جديدة للكشف عن الفيروس وتحديد إمكانية خوض اللاعب التدريبات مع الفريق من عدمه.

وأكد نادي فالنسيا، إصابة فردين من أعضاء الفريق بفيروس كورونا، بعد إجراء الفحوصات الطبية استعدادًا لبدء التحضيرات الخاصة بالموسم الجديد، وتم بالفعل اتخاذ الإجراءات الصحية المتبعة مع الحالتين.

وجاء في بيان فالنسيا: "منح النادي تلك الأزمة الصحية الأهمية الكبرى والخاصة منذ اللحظة الأولى وسيحافظ على البروتوكول الصارم للغاية والذي يلتزم به جميع لاعبي الفريق والموظفين والفنيين بالنادي".