الهبلة العبيطة أم بدوي.. كان هذا الوصف هو أكثر ما اشتهرت به الفنانة سميحة توفيق من خلال مشاركتها في مسرحية

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 17:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سميحة توفيق.. رفضت فؤاد المهندس وتخوفت من إعجاب الملك فاروق بها

"الهبلة العبيطة أم بدوي".. كان هذا الوصف هو أكثر ما اشتهرت به الفنانة سميحة توفيق،  من خلال مشاركتها في مسرحية "ريا وسكينة"، بالغشتراك مع شادية وسهير البابلي وعبد المنعم مدبولي ومن إخراج وهي أحد جميلات زمن الفن الجميل، واليت شاركت في العديد من الأعمال الفنية والتي وصل عددها إلى  85 ما بين أفلام ومسلسلات ومسرحيات.



كنت بداية أعمال سميحة توفيق الفنية من خلال مسرحية "ليلة رهيبة" و"حلم الحياة" و"بنت ساعتها"، لتقدم بعدها فيلم "الاسوار" وتنطلق مسيرتها في الوسط الفني، ليمكون أول دور رسمي لها من  خلال فيلم "بلبل أفندي" عام 1948، والذي شاركت به مع كلًا من فريد الأطرش وصباح وحسن فايق ومختار عثمان ومن تأليف وإخراج حسين فوزي.

 

سميحة توفيق ابنة عائلة فنية

لم تدخل سميحة توفيق الوسط الفني على سبيل الصدفة ولكنها ابنة عائلة فنية، فكان والدها يعمل مروضاً للأسود في السيرك، وشقيقها هو الطوخي توفيق أشهر منفذ المعارك السينمائية الذي عُرف بإسم شرير السينما، وعمتها من أوائل الممثلات في مصر هي سميحة الطوخي، وابنة عمتها هي الفنانة نعيمة عاكف التي رفضت مساعدتها في بداية مشوارها الفني.

 

سميحة توفيق والحجاب

كانت بداية سميحة توفيق فهي بدأت حياتها الفنية بالحجاب، لتقم بخلعه وهي ذات الـ14 عاما، لتعمل راقصة بالسيرك القومي برفقة والدها، ليكتشفها افنان يوسف وهبي، وتقديمها في عدد من الأفلام السينمائية، ليحاول المخرجين حصرها في ادوار الإغراء لتخرج من هذا بتقديمها أدوار متعددة، رافضة لقب "فنانة الإغراء".

أفلام سميحة توفيق

قدمت سميحة توفيق عدد لا باس من الافلام، ومن أشهر المقاطع التي اشتهرت بها في احد أفلامها هي "واخبيهم ليه وحشين" مشيرة على قدمها، وكانت من أعمالها فيلم "عفريت سمارة" و"هجرة الرسول" و"دعني والدموع" و"لا تظلموا النساء" و كان آخر أفلامها "الملائكة لا تسكن الأرض" عام 1987. ومن اعمالها الدرامية"الشهد والدموع" و"أبواب المدينة" و"شجرة اللبلاب".

علاقة سميحة توفيق بالرجال

لم تكن سميحة توفيق متعددة العلاقات مع الرجال ولكن قدرها وضعها في حياة مشاهير مصر، ليكن أول زوج لها هو أحد الضباط الأحرار، فتعتزل الفن بعد زواجها ولكنها لم تستطع البعد عن شغفها الأول فتنفصل وتعود إلى العمل مرة أخرى، كما طلب الفنان فؤاد المهندس الزواج منها ولكنها لم تقبل، لأنها كانت تعتبره أخًا لها.

 كان إعجاب الملك فاروق بها في أحد الحفلات هو أزمتها الكبرى، والتي أنقذتها منها الفنانة تحية كاريوكا، وجعلتها تخرج من المكان الذي تواجد به الملك حتى لا يضيق الخناق عليها فيما بعد.

سميحة توفيق والاعتزال

عام 1987 اعتزلت الفناة سميحة توفيق وجاء ذلك بعد إصابتها بعدة أمراض كان منها الكبد، ورحلت في يوم مثل اليوم وهو 11 اغسطس عام 2010، عن عمر يناهز 82 عام.