أكد الدكتور عبد الهادى القصبى زعيم الأغلبية بمجلس النواب أن كل ما يجب أن يعلمه العالم أجمع أن البرلمان المصرى

عبد الهادي القصبي

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 16:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عبد الهادي القصبي: نواب الشعب يقفون صفا واحدًا خلف القيادة السياسية 

أكد الدكتور عبد الهادى القصبى، زعيم الأغلبية بمجلس النواب أن كل ما يجب أن يعلمه العالم أجمع أن البرلمان المصرى رئيسا ونواب أغلبية ومعارضة يقفون صفا واحدا خلف القيادة السياسية المصرية الحكيمة المتمثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الجمهورية بتفويضه  لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن القومى المصرى مشيرا اللى أن الرئيس  طالب العالم مرارا وتكرارا بوجوب سرعة التدخل لحل الأزمة الليبية سياسيا ودبلوماسيا .

وأكد القصبي، أن جميع النواب على قلب رجل واحد قد طالبوا من الرئيس السيسي الحفاظ على الأمن القومى وحماية الحدود المصرية كما أن نواب الشعب أغلبية ومعارضة  أكدوا أن الشعب المصرى يؤيدون الشعب الليبى الشقيق فى وجوب عدم تدخل أى قوى أجنبية غير شرعية فى شىئونهم رافضين هدم الدولة الليبية ومؤسساتها وتقسيمها ونهب حقوق شعبها.

وفتحت لجان الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم الثلاثاء، بجميع أنحاء الجمهورية، وفقا لما حددته الهيئة الوطنية للانتخابات، للادلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ.

ويتنافس خلال انتخابات مجلس الشيوخ، 787 مرشحا في 27 دائرة بالنظام الفردي، بينما يتم انتخاب قائمة واحدة لكل دائرة من الدوائر الأربعة المخصصة لنظام القائمة، وذلك لاختيار 200 عضوا بمجلس الشيوخ الجديد بنظام الاقتراع السري المباشر، بينهم 100 عضوا بالنظام الفردي و100 بنظام القائمة.

وبدأت عمليات التصويت في تمام الساعة التاسعة صباح اليوم الثلاثاء وتستمر حتى غد الأربعاء، في نحو 14 ألف لجنة فرعية بمختلف المحافظات يدلى خلال عملية الاقتراع قرابة 63 مليون ناخبا تحت إشراف أكثر من 18 ألف قاضيا، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، ووفقًا لإجراءات احترازية مشددة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وتتابع الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم مجريات العملية الانتخابية على مدار الساعة لتذليل أية عقبات قد تواجه الناخبين أو القائمين على إدارتها داخل اللجان العامة والفرعية.