عقد صباح اليوم الثلاثاء الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس مع مدير ومسئو

مصر,السياحة,بريطانيا

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 18:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

"إيزي جيت": نرغب في استئناف رحلاتنا إلى مصر قريبا

الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

عقد صباح اليوم الثلاثاء، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس مع مدير ومسئولي شركة "Easy Jet"، ثاني أكبر شركات الطيران في أوروبا، وذلك لمناقشة تعزيز سبل التعاون مع الشركة لدفع الحركة السياحية الوافدة إلى مصر خلال الفترة المقبلة.



واستهل وزير السياحة والآثار الاجتماع باستعراض الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر منذ أول يوليو الماضي لمحافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر؛ كمرحلة أولى، مشيرا إلى أن الإجراءات لم تؤثر على استمتاع السائحين بإجازتهم على شواطئ مصر الخلابة.

وتابع أن التزام مصر بتطبيق هذه الإجراءات نجح في تشجيع راغبي السفر والسياحة حول العالم على زيارة مصر بعد استئناف الحركة؛ مما أدى إلى زيادة عدد السائحين يوما بعد يوم، حيث استقبلت مدينتي شرم الشيخ والغردقة سائحين من أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا والمجر وصربيا.

وخلال الاجتماع، هنأ مسئولو شركة "Easy Jet"، وزير السياحة والآثار لحصول مصر على خاتم السفر الآمن "Safe Travel" من المجلس الدولي للسياحة والسفر "WTTC"؛ مما يؤكد على الثقة في المنتج السياحي المصري، مؤكدين أهمية المقصد السياحي المصري بالنسبة للشركة، مشيدين بالإجراءات الاحترازية التي تطبقها مصر.

كما أثنوا على الجهود التي بذلتها الدولة المصرية لدعم قطاع السياحة، معربين عن رغبة الشركة في استئناف تنظيم رحلاتها إلى المقاصد السياحة المختلفة في مصر في القريب.

نتائج إيجابية للفيلم الدعائي رحلة سائح في مصر

وعلى جانب آخر، وفي إطار الحملة الترويجية الدولية “Same Great Feelings”، التي أطلقتها وزارة السياحة و الآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، في أواخر يونيو الماضي، حقق الفيلم الدعائي "رحلة سائح في مصر" نتائج إيجابية على منصات التواصل الاجتماعى المختلفة والتي تزامنت مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

وقد سعت الحملة عن طريق عرض الفيلم إلى التواصل والتفاعل مع الجمهور في الدول الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر بهدف إطلاعهم على التدابير الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستقبال السائحين مرة أخرى وإبراز تنوع وتميز المنتج والمقصد السياحي المصري وان الإجراءات الاحترازية لم تؤثر على استمتاع السائحين بأجازاتهم على شواطئ مصر الخلابة. فالتزام مصر بتطبيق هذه الإجراءات نجح في تشجيع راغبي السفر والسياحة حول العالم على زيارة مصر بعد استئناف الحركة.