أعلن رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة أن البلاد سوف تمنح جوازات سفر مناعة للأشخاص الذين تعافوا من مرض كوفيد - 19

كورونا,السلفادور

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 06:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السلفادور تصدر "جوازات مناعة" للمتعافين من كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة، أن البلاد سوف تمنح جوازات سفر مناعة للأشخاص الذين تعافوا من مرض (كوفيد - 19)، الذي يسببه فيروس كورونا المستجد؛ مما يمكنهم من التوظيف لدى الحكومة، ويتيح لهم مزايا اجتماعية لا يتمتع بها بقية السكان.



وقال أبو كيلة عبر التليفزيون، مساء أمس الأحد، إن الحكومة ستقوم بتوظيف هؤلاء الأشخاص لكي يتولوا مهام توزيع المعدات الطبية والمساعدات الغذائية على الأسر المتضررة من الوباء.

وناشد الرئيس السلفادوريين مواصلة الحجر الصحي، لكنه قال إن أولئك الذين لا يفعلون ذلك يجب عليهم الالتقاء فقط بمجموعة لا يزيد عددها على عشرة أشخاص.

وأضاف أن الذين لديهم جوازت سفر مناعة يمكنهم الالتقاء بأي عدد من الأشخاص.

لكن منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أنه "لا يوجد أي دليل حاليا على أن الأشخاص المتعافين من مرض (كوفيد - 19) ولديهم أجسام مضادة لا يصابون بالعدوى لمرة ثانية".

يذكر أن عدد المتعافين من فيروس كورونا في الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى بلغ نحو تسعة آلاف و720 شخصا، بينما توفي 563 شخصا. وبلغ إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في السلفادور 20 ألفا و872 حالة.

• إصابات كورونا حول العالم تقترب من 20 مليونا

وأظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن عدد الإصابات في أنحاء العالم يقترب من 20 مليونا صباح اليوم الاثنين.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، عند الساعة 0600 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات تجاوز 19 مليونا و862 ألف حالة.

كما أظهرت أن عدد المتعافين تجاوز 12.1 مليون، فيما تجاوز عدد الوفيات 731 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد حالات الإصابة، تليها البرازيل والهند وروسيا وجنوب أفريقيا والمكسيك وبيرو وكولومبيا وتشيلي وإيران وإسبانيا والمملكة المتحدة والسعودية وباكستان.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والمملكة المتحدة والهند وإيطاليا وفرنسا.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.