أصدرما يعرف بتنظيمأصحاب أهل الكهفالعراقي اليوم الإثنينبيانا أعلن فيه استهداف الحدود.. المزيد

بلاد بره

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 05:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لأول مرة منذ سقوط صدام حسين.. حزب الله يهاجم الكويت

تنظيمأصحاب أهل الكهفالعراقي- أرشيفية
تنظيمأصحاب أهل الكهفالعراقي- أرشيفية

أصدر ما يعرف بتنظيم أصحاب أهل الكهف العراقي، اليوم الإثنين، بيانًا أعلن فيه استهداف الحدود الكويتية-العراقية؛ حيث أعلن التنظيم المدعوم من الحرس الثوري الإيراني عن تنفيذ عملية هجوم على منفذ جريشان في الكويت، ما أدى لإعطاب آليات أمريكية ومرافق كويتي.



وقال التنظيم الذي ينتمي لحزب الله العراقي المدعوم من الحرس الثوري الإيراني، إن مسلحين تسللوا إلى معسكر به قوات أمريكية؛ حيث قاموا بتفجيرات داخله ما أدى إلى مقتل وإصابة جنود أمريكيين.

ويأتي الهجوم على المنفذ بعد أيام من مطالبة قيادات محسوبة على إيران تسليم المنفذ إلى الحكومة، بدلًا من سيطرة القوات الأمريكية عليه.

خضوع منفذ جريشان لأمريكا 

وقال القيادي والنائب العراقي فالح الحزعلي، أن منفذ جريشان الحدودي مع الكويت يخضع لرقابة القوات الأميركية منذ عدة سنوات.

وأشار الحزعلي إلى أن هذا المنفذ لم تدخل منه الأسلحة فحسب؛ بل حتى المواد الفاسدة من اللحوم الأدوية الفاسدة إلى العراق.

وأضاف أن هذا العمل يعد خرقًا للسيادة العراقية، ودعا رئيس الوزراء للسيطرة عليه، مبينًا أن الحكومة على علم بتفاصيل سيطرة القوات الأميركية على المعبر، ولكن هناك تقصير من قبلها.

حزب الله يهدد الكاظمي

وهددت ميليشيا كتائب حزب الله العراقي، الجمعة الماضية، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، مجددًا، واتهمته بالمشاركة في اغتيال قائد الميليشيات أبو مهدي المهندس مع الجنرال الإيراني قاسم سليماني مطلع العام الجاري.

وكانت الميليشيات الموالية لإيران، قد وجهت في السابق اتهامات مماثلة إلى الكاظمي، والذي كان يشغل حينها منصب رئيس الاستخبارات العراقية قبل توليه رئاسة الحكومة.

واستغل القائد العسكري لميليشيات كتائب حزب الله، والذي يعرّف نفسه بِاسم "أبو علي العسكري"، مناسبة عيد الأضحى لمعاودة تهديد الكاظمي.

وكتب على تويتر: "لن يكون عيدنا في هذا المقطع الزمني عيدًا إلا بأخذ الثأر الذي يليق حجمًا ومضمونًا من قتلة الشهيدين سليماني والمهندس وشهداء مدينة القائم".

وقال العسكري: "نكرر ما قلناه حينها، إن المشاركين المحليين ابتداءً من كاظمي الغدر إلى أدنى الرتب التي ساهمت في تسهيل هذه الجرائم التاريخية لن يفلتوا من العقاب مهما كان الثمن وطال الزمن".