تلقى وزير الخارجية سامح شكري اليوم الإثنين اتصالا هاتفيا من نظيره السعودي الأمير فيصل.. المزيد

السعودية,سامح شكري,الخارجية المصرية

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 18:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال اتصال هاتفي..

وزير الخارجية يبحث مع نظيره السعودي مستجدات القضايا الإقليمية

وزارة الخارجية سامح شكري
وزارة الخارجية سامح شكري

تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الإثنين، اتصالًا هاتفيًا من نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وذلك للتباحث حول مسار العلاقات الثنائية، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك، ويأتي ذلك يأتي في أعقاب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية السعودي إلى عدد من دول المغرب العربي والمنطقة بعد زيارة القاهرة مؤخرًا.



وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية، أن الاتصال تطرق إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية المُتميزة بين القاهرة والرياض، وتبادل الرؤى حول مُستجدات القضايا الإقليمية، وذلك في إطار التنسيق الدوري للحفاظ على المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين ومواجهة التحديات على الساحة العربية، على ضوء الدور الإقليمي الهام الذي يلعبه البلدان في دعم مسار استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وزير الخارجية يُشارك في الاجتماع الأممي الخاص بالوضع الإنساني في لبنان

وشارك وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، في الاجتماع الذي نظمته الأمم المتحدة حول الوضع الإنساني في لبنان.

وصرح أحمد حافظ، المتحدث الرسمي بِاسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري حرص في كلمته خلال الاجتماع على تقديم تعازي شعب وحكومة مصر إلى الشعب اللبناني الشقيق في ضحايا التفجيرات المروعة التي شهدها مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس الجاري، داعيًا إلى تأكيد التزام المجتمع الدولي بدعم لبنان خلال تلك اللحظات الصعبة.

وأضاف حافظ، أن وزير الخارجية أكد كذلك على التضامن مع الشعب اللبناني الشقيق، وبذل مصر كل جهودها لتقديم الدعم اللازم على وجه السرعة لدعم الأشقاء في لبنان للتغلب على تبعات تلك التفجيرات؛ حيث تم تسيير جسر جوي لنقل المواد الإغاثية والأطقم الطبية بالتنسيق مع المستشفى الميداني المصري في بيروت، والذي يعمل منذ عام 2006 على تقديم الدعم للأشقاء اللبنانيين، كما تقوم السفارة المصرية في بيروت بتنفيذ زيارات ميدانية بالتنسيق مع السلطات اللبنانية للتعرف على احتياجات الجانب اللبناني في هذا الخصوص.

وأوضح المتحدث بِاسم الخارجية، أن شكري أعرب خلال الاجتماع عن الثقة في وعي المجتمع اللبناني بحجم التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تواجه بلاده، والتي ضاعف من وطأتها كل من جائحة فيروس كورونا المُستجد والتفجيرات الأخيرة.

كما دعا وزير الخارجية إلى النأي بلبنان عن الصراعات الإقليمية، وتكثيف العمل على دعم قدرات مؤسسات الدولة اللبنانية للوفاء باحتياجات وتطلعات الشعب اللبناني تجاه الإصلاح الكبير والضروري للخروج من الأزمة، وبما يخلق الثقة المتبادلة بين المؤسسات المالية الدولية ولبنان الشقيق لتوفير الدعم المالي اللازم، وفقًا لمخرجات مؤتمر سيدر الذي عُقد عام 2018.