في انتهاك صارخ للقانون الدولي اعلنتتركيا استئناف عمليات التنقيب قبالة سواحل قبرص في شرق.. المزيد

مصر,تركيا,الغاز,الناتو,تنقيب

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 08:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تهدد بتدمير اليونان.. وحلف الناتو يتدخل

تنقيب تركيا في المتوسط- أرشيفية
تنقيب تركيا في المتوسط- أرشيفية

في انتهاك صارخ للقانون الدولي، أعلنت تركيا، اليوم الإثنين، استئنافعمليات التنقيب قبالة سواحل قبرص في شرق المتوسط، فيما هددت أثينا بالرد عسكريًا على أي محاولة لاختراق مياها الإقليمية إذ حشدت قواتها العسكرية الجوية البحرية، وقالت الخارجية التركية: “اليونان ليس لها أي حق قانوني لتعترض على نشاطاتنا في البحر المتوسط، وتركيا أظهرت نية حسنة تجاه اليونان لكنها لم تجد المقابل”.



وأضافت أن الذين يتحركون من منطلق أن البحر المتوسط لنا فقط، سيخسرون.

وأوضحت وزارة الخارجية التركية، أن تركيا لديها القدرة على تدمير تحالف الشر ضدها في البحر المتوسط وإفشاله.

ومن جانبه، غرد وزير الطاقة التركي فاتح دونماز، أن تركيا ستواصل أعمال التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، من أجل تحقيق استقلاليتها في مجال الطاقة.

وقال دونماز، في تغريدة على تويتر، إن سفينة الأبحاث التركية أوروتش رئيس، وصلت إلى منطقتها في البحر الأبيض المتوسط لمواصلة عملها الجديد.

وأضاف أن تركيا مستمرة في العمل شرقي المتوسط دون توقف؛ وذلك من أجل تحقيق استقلاليتها في مجال الطاقة.

وتابع وزير الطاقة التركي: “بالتوفيق سفينة أوروتش رئيس، فخلفك 83 مليون مواطن تركي”. 

وفي ذات الوقت، أجرى أمين حلف الناتو ستولينبرج اتصالًا هاتفيًا برئيس الوزراء اليوناني، أعلن خلاله أنه يعمل على وقف التوتر في البحر المتوسط.

وأبحرت السفينة التركية، في وقت سابق، من ولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا، إلى قبالة جزيرة قبرص لتستأنف أنشطة التنقيب، برفقة سفينتي “أتامان” و”جنكيز خان”.

وفي قت سابق من شهر  يوليو الماضي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا لا تحتاج لإذن من أحد فيما يتعلق بأعمال التنقيب شرقي المتوسط، مشددًا على أنها تقوم بذلك في إطار القوانين المشروعة.

اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان

ووقعت مصر واليونان، الخميس الماضي، اتفاقية مشتركة لترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره اليوناني في القاهرة، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن الاتفاق يفتح آفاقًا جديدة للتعاون الاقتصادي مع اليونان، وتم توقيعه بعد استيفاء كافة جوانبه.

وتكمن أهمية هذه الاتفاقية في أن منطقة شرق المتوسط التي تطل عليها سواحل البلدين من المناطق غنية بالغاز الطبيعي، ويقدر تقرير لهيئة المسح الجيولوجية الأمريكية عام 2010 وجود (122 تريليون قدم مكعب) أو 3455 مليار متر مكعب من الغاز، وكذلك 1.7 مليار برميل من النفط في المنطقة.