أطلقت إمارة الشارقة بدولة الإمارات حملة إنسانية لتوفير الإغاثة العاجلة لضحايا انفجار مرفأ.. المزيد

لبنان,مرفأ بيروت,سلام لبيروت,الشعب اللبناني

السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لتوفير الإغاثة العاجلة..

الشارقة تطلق حملة "سلام لبيروت" لدعم ضحايا انفجار المرفأ

شعار حملة سلام لبيروت
شعار حملة سلام لبيروت

أطلقت إمارة الشارقة بدولة الإمارات، اليوم، حملة إنسانية لتوفير الإغاثة العاجلة لضحايا انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، وتركز الحملة التي تحمل شعار "سلام لبيروت" على توفير مساكن الإيواء والغذاء والعلاج بالتنسيق مع لجان الطوارئ، كما تشمل المشاركة في إزاحة الأنقاض وتقييم الأضرار التي لحقت بالمباني والممتلكات وتحديد مستلزمات إعادة الترميم، إلى جانب توفير حلول لتحديات الإنارة والصرف الصحي والسلامة العامة.



وأطلقت الحملة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة القلب الكبير، وقرينة حاكم الشارقة.

وقالت الشيخة جواهر: "مصاب لبنان هو مصابنا جميعًا، وآلام بيروت آلام كل العرب والمخلصين حول العالم لواجبهم الأخلاقي والإنساني، ولا يسعنا أمام هذا الحادث المأساوي إلا أن نكون إلى جانب إخواننا وأخواتنا الذين فقدوا أحباءهم أو منازلهم وأمنهم لنخفف عنهم هول مصابهم ونساعدهم على تخطي هذه المحنة".

ودعت المجتمعات العربية بمؤسساتها وأفرادها للوقوف إلى جانب بيروت وتوفير ما تحتاجه لعبور هذه المرحلة الصعبة، مؤكدة أن دعم لبنان في هذا الظرف الصعب واجب على كل عربي لما يمثله هذا البلد من مكانة حضارية وثقافية وفنية وعلمية.

تونس تعرض استقبال طلبة لبنانيين للدراسة

وعرضت تونس، اليوم الإثنين، استقبال طلبة لبنانيين للدراسة في خطوة للتضامن مع لبنان عقب الانفجار الكبير بمرفأ بيروت.

وأعلنت وزيرة التعليم العالي بالنيابة لبنى الجريبي، أن تونس مستعدة لاستقبال 200 طالب لبناني في مختلف المستويات والمراحل الجامعية للدراسة في تونس خلال السنة الجامعية 2020-2021، مع تمتعهم بمنح وسكن جامعي إلى حين استكمال دراستهم الجامعية.

وبعثت الوزيرة برسالة بذلك إلى وزير التربية والتعليم العالي اللبناني طارق محمد المجذوب، لافتة إلى عمق العلاقات التاريخية بين البلدين.

وأرسلت تونس، طائرتين عسكريتين محملتين بمساعدات طبية وغذائية عاجلة إلى لبنان إبان الانفجار، كما أعلنت الرئاسة التونسية عن استعدادها للتكفل بعلاج 100 جريح لبناني في مستشفيات تونس. 

ووجّه اليوم اتحاد الشغل، وهو أكبر المنظمات الوطنية في تونس، طائرة عسكرية محملة بالمساعدات إلى لبنان ومعها وفد نقابي، كما تنظم بلدية مدينة تونس في وقت لاحق اليوم حفلًا لإعلان التضامن مع ضحايا الانفجار في بيروت.

وأسفر الانفجار عن مقتل 158 شخصًا، وإصابة نحو 6000، وتشريد قرابة 300 ألف شخص.