احتفل مساء أمس الجيش الوطني الليبي بمرور 80 عاما على تأسيسه في منطقة أبو رواش بالقاهرة وأقيمت الاحتفالية بح

الجيش الوطني الليبي

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 22:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تسرقنا.. رسائل "المسماري" من احتفالية الجيش الليبي

المسماري
المسماري

احتفل مساء أمس الجيش الوطني الليبي بمرور 80 عامًا على تأسيسه، في منطقة أبو رواش بالقاهرة، وأقيمت الاحتفالية بحضور عدد من القيادات العسكرية والسياسية الليبية والمصرية، حيث وجّه اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القوات العربية الليبية، عدة رسائل خلال الحفل. 



"الدولة العثمانية تركت الخراب"، قال اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القوات العربية الليبية، إن التاريخ يشهد على ما قامت به تركيا من نهب وتدمير عبر السنوات الماضية، فالدولة العثمانية سيطرت على ليبيا في الماضي وتركت الجهل والمرض.

"مصر أماننا الوحيد"، وأضاف "المسماري"، أنه حينما تركت الدولة العثمانية ليبيا، لم تسلم من نهب الاحتلال الإيطالي حيث تم اعتقال وقتل الليبين بسبب وبدون سبب، ووقتها كانت مصر الأمان الوحيد لليبيين، حيث أتوا إليها بعد قتل عمر المختار، والتي تعد جريمة لا يغفرها التاريخ. 

"تركيا لا تريد وقف إطلاق النار"، وأشار "المسماري" إلى أن الليبيين لجأوا إلى مصر التي تحمي العروبة وتساند أشقائها العرب دائما وأبدا، والأتراك ما زالوا يصعدون الوضع الليبي فهم لا يريدون وقف إطلاق النار ولكنهم يريدون وقت فقط، مؤكدًا أن القوات التركية سيطرت على منطقة عقبة بن نافع، وحولتها لقواعد عسكرية منذ ساعات.

"تركيا تهرب النفط"، أكد "المسماري" أن تركيا لديها ميليشيات تجلب الجنود المرتزقة إلى ليبيا وتهرب النفط وثروات الوطن إلى الخارج، كما أن الوثائق التاريخية لم تسلم من أذى العدوان التركي والمعتوه أردوغان.

"نحترم وقف إطلاق النار وتركيا تعتدي" لم يخلُ حديث المسماري من التحدث عن وقف إطلاق النار، حيث أكد أن الجيش الليبي مع مبادرة مصر لوقف إطلاق النار ولا يسعى لحرب، والدليل على ذلك الذهاب مع مصر إلى موسكو وبرلين، لإيجاد حل للأزمة، مؤكدًا أن القوات التركية غير مرحب بها على الأراضي الليبية، فالجيش الليبي لديه القدرة على حماية وطنه.  

"مصر الملاذ الآمن للشعب الليبي"  أكد "المسماري" أن مصر هي الملاذ الآمن للشعب الليبي، بل هي الشقيقة الكبري والقلب النابض لليبيا، لافتا إلى أن الدولة المصرية وقيادتها تتحمل أثار ما تعاني منه الدولة الليبية، فنحن في خندق واحد والأمن القومي الليبي والمصري لا يتجزأ.

"أدعو العرب للصحوة" وجّه "المسماري" رسالة للعرب قائلا: "أدعو العرب للصحوة والحفاظ على ليبيا ومقدراتها وثرواتها وأن ننحي الخلافات ونلتف حول القضية التي تمس أمننا القومي".