أعلنت البحرية التركية استئناف التنقيب شرق المتوسط مؤكدة أن السفينة التركية عروج ريس..المزيد

تركيا,اليونان,اخبار العالم,شرق المتوسط,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,غاز شرق المتوسط,اليونان وتركيا

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 21:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تجري عمليات مسح زلزالي شرق المتوسط..والجيش اليوناني يتأهب

التنقيب شرق المتوسط
التنقيب شرق المتوسط

أعلنت البحرية التركية، استئناف التنقيب شرق المتوسط، مؤكدة أن السفينة التركية عروج ريس، ستجري مسحًا زلزاليًا في المنطقة المتنازع عليها شرق المتوسط، خلال الأسبوعين المقبلين، بما يجدد التوترات مع اليونان، التي أكدت قواتها المسلحة أنها في حالة تأهب قصوى برًا وبحرًا وجوًا، وتراقب عن كثب تحركات تركيا في المنطقة.



رئيس الوزراء اليوناني يعقد اجتماعًا عاجلًا 

يعقد كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس الوزراء اليوناني، اجتماعًا عاجلًا لمجلس الأمن القومي؛ لمناقشة تطورات الشؤون الخارجية والدفاع، بعد إعلان تركيا استئناف التنقيب شرقي البحر المتوسط، حسبما أفادت صحيفة كاثيميريني اليونانية.

وذكرت صحيفة جريس تايمز اليونانية، أن رئيس الوزراء، سيعقد ظهر اليوم الإثنين، اجتماعًا مع كبار صانعي القرار في البلاد؛ لبحث التطورات الأخيرة للتصعيد التركي شرق المتوسط.  وصرح وزير الدولة جورج جيرابيتريتيس، للتلفزيون اليوناني الرسمي، بأن أثينا كانت في حالة "استعداد سياسي وعملي كامل". 

تركيا تجري مسح زلزالي جديد شرق المتوسط

أصدرت البحرية التركية، قرارًا بإرسال السفينة عروج ريس، ستجري عمليات مسح زلزالي بمنطقة بحرية جنوب أنطاليا التركية وغرب قبرص، في الفترة بين 10 و23 أغسطس الجاري. وأكد فاتح دونمز، وزير الطاقة التركي، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، أن السفينة عروج ريس، وصلت بالفعل إلى الموقع الذي ستعمل فيه بعد مغادرة المنطقة التي رست فيها قبالة أنطاليا.

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة الماضية، بأن تركيا استأنفت أعمال التنقيب عن الطاقة في المنطقة؛ بدعوى أن اليونان لم تف بوعودها بشأن هذه القضية.

وجاء إعلان أردوغان عن استئناف أعمال التنقيب الجديدة، بعد توقيع مصر واليونان يوم الخميس الماضي، على اتفاق ترسيم الحدود البحرية والاقتصادية بين البلدين شرق المتوسط. وكانت تركيا أعلنت نهاية الشهر الماضي، تعليق التنقيب شرق المتوسط، بموجب تصاعد التوترات مع اليونان، وتدخل المستشارة أنجيلا ميركل؛ لتهدئة النزاع بين البلدين.

وأوضح دبلوماسيون في اليونان، أن الاتفاقية المصرية اليونانية أبطلت الاتفاق الذي تم التوصل إليه العام الماضي، بين تركيا وحكومة فايز السراج، بما يثير المخاوف التركية في هذا الصدد.

ويذكر أن عمليات المسح الزلزالي تعد جزءًا من الأعمال التمهيدية؛ للبحث والتنقيب عن مصادر الطاقة، كما أن هناك عدد من القضايا الخلافية بين اليونان وتركيا مثل التحليق فوق بحر إيجة وقبرص المقسمة عرقيًا.