أعلن النادي الأهلي تعاقده مع الخبير التشيكي ميشيال بروكيتش وذلك لتولي مسؤولية الإدارة الفنية لقطاع الناشئين

الأهلي,الدوري المصري,خالد بيبو,قطاع الناشئين بالأهلي

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 00:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بروكيتش مديرًا فنيًا لقطاع الناشئين بالأهلي

أعلن النادي الأهلي، تعاقده مع الخبير التشيكي ميشيال بروكيتش، وذلك لتولي مسؤولية الإدارة الفنية لقطاع الناشئين لكرة القدم بالنادي في كافة المراحل السنية، وذلك في إطار خطة النادي المستمرة لتطوير قطاع الكرة، والنهوض بفرق القطاع فنيًا وبدنيًا وتنمية المواهب والكشف عن قدراتهم لتدعيم صفوف الفريق الأول، في المستقبل.



وأكد الموقع الرسمي للنادي الأهلي، أن قرار التعاقد مع بروكيتش، جاء بعد دراسة شاملة لاحتياجات القطاع وكيفية النهوض به لمضاهاة قطاعات الناشئين في أكبر الأندية العالمكية ومن أجل خدمة النادي والمنتخبات، مما دفع للاستقرار على الخبرة الأجنبية، في ظل الحرص على توفير الإمكانيات اللازمة لتطويرة كرة القدم بالنادي.

وأوضح النادي أن التعاقد مع الخبير البلجيكي جاء بعد مفاوضات قام بها أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادي بالتنسيق مع خالد بيبو، رئيس قطاع الناشئين تحت إشراف لجنة التخطيط، ورئيس النادي محمود الخطيب.

ووصل الخبير التشيكي إلى القاهرة فجر الأحد واستقبله خالد بيبو وأمير توفيق وسمير عدلي مدير العلاقات العامة، حيث قام «بروكيتش» بتوقيع تعاقده مع النادي لمدة عامين ، فى حضور خالد بيبو وأمير توفيق، والاتفاق على كافة الأمور الخاصة بخريطة العمل واحتياجات القطاع وتحديد مواعيد بداية التدريبات لفرق الناشئين خلال الأيام القليلة المقبلة.

من هو بروكيتش؟

بروكيتش مدرب بلجيكي يحمل أعلى الشهادات التدريبية من اليويفا، وهي رخضة UEFA PRO والتي تتيح له تولي أكبر الفرق والمنتخبات في أوروبا، كما يحمل رخصة مدرب متخصص لفرق الأشبال من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «UEFA Children A team ».

شغل المدرب التشيكي منصب المدير الفني للاتحاد التشيكي لكرة القدم 2016- 2018 ، والمسئول عن فرق الناشئين، وساهم في إعداد نظام تطوير اللاعبين وفقًا لأفضل معايير الاتحادين الدولي والأوروبي UEFA و FIFA K بجانب مساهمته مع منتخبات التشيك تحت 17 و 19 و 21 في حصد العديد من الميداليات ببطولة أمم أوروبا .

وتولي منصب المدير الفني لقطاع الناشئين بنادي سلافيا براج التشيك، وقدم العديد من اللاعبين لصفوف الفريق الأول ومنتخب التشيك بجانب تقديمه العديد من المشاريع القومية الكبرى في جمهورية التشيك لتوسيع قاعدة الممارسين لكرة القدم كما نجح في إعادة دوكلا براج أحد أفضل الأندية في تاريخ التشيك إلى الدوري التشيكي الممتاز بعد غياب 20 عامًا.