لم يمت نتيجة القصف أو الإرهاب أو حتى النزاع الداخلي في سوريا لكن فتك به فيروس كورونا اللعين الذي ما زال يح

كورونا,كوفيد 19,طوني موسى,وفاة طوني موسى بفيروس كورنا

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 14:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد وفاته بفيروس كورونا

طوني موسى.. الشاشة تحكي عن علاقته بالمصريين

الفنان الراحل طوني موسى
الفنان الراحل طوني موسى

لم يمت نتيجة القصف، أو الإرهاب، أو حتى النزاع الداخلي في سوريا، لكن فتك به فيروس كورونا اللعين، الذي ما زال يحصد الأرواح، ففقدنا الفنان السوري طوني موسى، مساء أمس الأحد، بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة في مستشفى الأسد الجامعي في العاصمة دمشق.

جاء ذلك بعدما أكد الفنان داني موسى خضوع والده طوني موسى للحجر الصحي، وطلب من الجميع أخذ الإجراءات الاحترازية من هذا الوباء الفتاك الذي يصيب الكبير والصغير، على حد وصفه، ثم رحل الفنان السوري مخلفا وراءه العديد من الأعمال السورية ذائعة الصيت في الوطن العربي، والتي فاقت الستين عملًا فنيا، أغلبهم في الدراما التليفزيونية.

المتتبع لمسيرة الفنان طوني موسى، يجد بها مفارقة واضحة وجلية، وهي عزوفه عن السينما تمامًا، رغم أن تجربته في البدايات كانت سينمائية بالأساس، وتحديدًا عام 1975، بفيلم عنوانه "عندما تغيب الزوجات"، أما مواطنه السوري دريد لحام، واللبنانية إيمان، تأليف فارس يواكيم، وإخراج مروان عكاوي.

مع نفس المؤلف والمخرج، وبعد ثلاث سنوات يقدم طوني موسى ثاني تجاربه السينمائية، والفنية بشكل عام، من خلال تجسيده إحدى شخصيات فيلم "عشاق"، وهو من التجارب النادرة للفنانة المصرية مديحة كامل خارج بلدها المعروفة بـ"هوليوود الشرق"، أما مجموعة من الممثلين العرب، من بينهم أسامة خلقي، وعباس النوري، ونبيلة كرم.

ثالث تجارب طوني موسى السينمائية كانت من خلال فيلم "الفخ"، لبطلته جيانا عيد، وعبد الرحمن آل رشي، وإجلال زكي، وللمفارقة، هو واحد من الأعمال الناردة خارج مصر للفنان المصري محمود قابيل، وهو عمل تدور قصته حول رجل يوحي إلى فنانة أن عمره محدود بسبب مرضه، فتتزوجه ثم تكتشف خدعته، وينقلب السحر على الساحر حين يعلم بالأمر صاحب الملهى الذي تعمل فيه.

وطوال العمر الفني لطوني موسى، لم تشأ الظروف أن يلتقي مع فنانين مصريين في أعمال أخرى، وتمسك بالعمل في الدراما السورية، التي كانت تعيش أزهى عصورها في العقود الأخيرة.

ومرت السنوات تباعًا، ونجاحات طوني موسى في بلده سوريا مستمرة، ولم يلتقِ أي ممثل مصري في عمل فني إلا في عام 2011، أي بعد 34 عامًا منذ أول تعاون، وجاء ذلك من خلال مسلسل "عابد كرمان"، للفنان السوري تسم حسن، والذي شارك به إبراهيم يسري، وريم البارودي، وفادية عبد الغني، ومحمد عبد الحافظ، وعبد الرحمن أبو زهرة، وشيرين، ومحمد وفيق، ونبيل نور الدين، وأحمد حلاوة، وألفت إمام.، وعدد من الممثلين المصريين والعرب.