كشفت الفنان اللبناني وليد توفيق تفاصيل جديدة عن تأثره وتأثر منزله بانفجار عاصمة لبنان بيروت الهائل الذي وقع

انفجار,بيروت,لبنان,وليد توفيق,انفجار بيروت,الفنان وليد توفيق,لنفجار لبنان

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 02:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وليد توفيق: سقطت على الأرض من قوة انفجار بيروت

كشفت الفنان اللبناني وليد توفيق تفاصيل جديدة عن تأثره ومنزله بانفجار عاصمة لبنان "بيروت" الهائل الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي في المرفأ، وأسفر عن وفاة العديد من اللبنانين، وإصابة الكثير منهم، بجانب طمأنته للجمهور على الحالة الصحية لزوجة الفنان اللبناني رامي عياش، وموقف لبنان من مصر، معبرًا عن حزنه الشديد على ما حدث لبلده.



وأضاف وليد توفيق خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "لايت شو – Lite show" والذي تقدمه كلاً من آية غرياني وأميرة عدلي، عبر شاشة فضائية "الحياة" إنه يحب مصر جدًا، ويعتبر لبنان ومصر بلد واحدة، داعيًا أن يديم الحب بين البلدين بسبب وقوف مصر بشكل بطولي بجانب لبنان في أزمتها الكبيرة.

وأشار الفنان وليد توفيق إلى أن تفجيرات بيروت التي وقعت قبل أيام، لم ير مثلها من قبل، على الرغم من حضوره للحرب ورؤيته للانفجارات والطيارات، موضحًا بأنه كان جالسًا في منزله على "الكنبة" بصالون بيته، الذي يبعد عن بيروت 6 كيلو متر، ومن قوة الإنفجار سقط على الأرض، مشددًا على أنه اطمأن على جميع أصدقائه ولكن الأكثر تضررًا في منازلهم هم إليسا وراغب علامة، وعادل كرم، لقربهم من موقع الإنفجار.

ولفت وليد توفيق إلى أن زوجة الفنان اللبناني رامي عياش، أصيبت جراء الحادث وتم نقلها إلى المستشفى لتلقى العلاج واطمأن عليها، مقدمًا الشكر إلى مصر وشعبها بسبب مساندهم للبنان بعد الحادث، مؤكدًا على أن هذا ليس غريب عنها سواء من مساعداتها الدائمة أو وقوفها بموقف بطولي لمساندة بلدهم لبنان، معبرًا عن حبه الكبير لمصر قائلًا: “مصر دي بلدي التاني.. وأنا بحيي الشعب المصري من كل قلبي.. وألف شكر لمصر الحبيبة”.

وقدم برنامج "لايت شو" المذاع عبر فضائية "الحياة" مساء أمس الأحد حلقة خاصة عن بيروت والأحداث التي تجري فيها، وهو يهتم بالأخبار الفنية والمنوعات، ويعرض 3 مرات أسبوعيًا أيام الأحد والثلاثاء والخميس في تمام العاشرة مساءً، ويسلط الضوء على عالم الموضة والدراما والسينما، وكل ما يريد المشاهد معرفته عن الأخبار الفنية والكواليس وأخبار السوشيال ميديا في مصر والوطن العربي.