حرصت الفنانة اللبنانية إليسا على مشاركة جمهورها ومتابعيها مقطع فيديو جديد يرصد تعاون الجالية اللبنانية في دول

اليسا,انفجار,بيروت,لبنان,الفنانة اليسا

السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| إليسا: بعبد الشعب اللبناني العظيم

إليسا
إليسا

حرصت النجمة اللبنانية إليسا، على مشاركة جمهورها ومتابعيها مقطع فيديوجديد يرصد تعاون الجالية اللبنانية في دولة الإمارات فيما بينهم لتقديم المساعدات إلى المتضررين في تفجيرات العاصمة اللبنانية "بيروت"، معبرة عن افتخارها بلبنانيتها وحبها للشعب اللبناني.



ونشرت إليسا عبر صفحتها الشخصية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" مقطع الفيديو وعلقت عليه قائلة :"بعبد هالشعب اللبناني العظيم، باستثناء بعض المحسوبين علينا  وللأسف لبنانية كمان متلنا".

 

إليسا توجه رسالة لمن يريدون إعادة الحياة للعاصمة اللبنانية بيروت من جديد

كما وجهت إليسا رسالة إلى كل من يدعمون إعادة الحياة في العاصمة اللبنانية بيروت بعد التفجيرات التى شهدتها يوم الثلاثاء الماضي، وراح ضحيتها نحو 156 شهيدا على الأقل، إضافة إلى إصابة 6 آلاف شخص، كاتبة على تويتر: "لكل اللبنانيين اللى عم يدعمو إعادة الحياة لبيروت.. ألف تحية.. كل واحد منا عم يتحمل مسؤوليتو وبدعي كل زملائي الفنانين يوقفو حد هالشعب بأيا طريقة.. أنا فخورة أكتر من أيا وقت بلبنانيتي".

إليسا تعلق على تبرعات اللبنانين لبلدهم

وفيما يخص تبرع الشعب اللبناني لبلدها للنهوض من جديد، كتبت إليسا عبر صفحتها الشخصية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" تغريدة قال فيها: "هذا هو الحد الأدنى الذى يمكننا القيام به لمساعدة شعبنا! كل الحب لـ بيروت".

إليسا تكشف حقيقة هجومها على السوريين

وحرصت إليسا، على نفيها لإحدى التغريدات المزيفة المنسوبة لها، وهي تهاجم من خلالها السوريين الذين يعيشون في لبنان، قائلة: "بحب أقول للسوريين انتو بس حلو عنا وما بدنا  شئ منكن عنجد.. انتو قرف وما في زوئ عم تسمعوا انو فتحتوا مشافيكن لمصابين بيروت.. نحنا تحملنا قرفكن بلبنان 8 سنين.. يخيي ما بدنا شئ منكن ولا من دولتكن.. لأنوا اتعودنا وين ما بكون في مصايب بكون وراها ئرفكن ونشحكن.. ويلي عم يشمت روح شمت ببلدك يلي خربوه ودمروه وهتكوا عرضه وأرضه وانت عم تتفرج عليهم". 

وأعادت إليسا نشر التغريدة المزيفة عبر صفحتها الشخصية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" وكتبت عليها قائلة: "الأخبار المزيفة موجودة في كل مكان.. الأذكياء فقط هم من يتحرون عن الحقيقة دائماً"، في إشارة منها لنفيها كل هذا الكلام، وأنها لم تهن السوريين أبدًا.