أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس خلال مؤتمر المانحين الدولي اليوم الأحد عن جمع مساعدات فورية بقيمة تزيد

لبنان,انفجار مرفأ بيروت,مرفأ بيروت

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 17:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ألمانيا تعلن جمع مساعدات فورية بقيمة 200 مليون يورو للبنان

انفجار مرفأ بيروت
انفجار مرفأ بيروت

أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، خلال مؤتمر المانحين الدولي، اليوم الأحد عن جمع مساعدات فورية بقيمة تزيد عن 200 مليون يورو للبنان.



وقال ماس للقناة الثانية بالتلفزيون الألماني إن بلاده ستسهم بـ20 مليون يورو إضافية. ولم يصدر عن الجانب الفرنسي، الذي ينظم المؤتمر بالمشاركة مع الأمم المتحدة، تصريحات بعد تتعلق بقيمة المساعدات المقررة للبنان.

الأمم المتحدة: لبنان بحاجة لمساعدات طارئة بنحو 117 مليون دولار

ذكرت الأمم المتحدة أن تقديراتها ترجح أن لبنان بحاجة إلى نحو 116.9 مليون دولار في شكل مساعدات دولية طارئة، في أعقاب الانفجار الكارثي الذي شهدته العاصمة بيروت الأسبوع الماضي.

وتم تضمين هذه التقديرات، التي تشمل مساعدات مطلوبة بشكل عاجل للرعاية الطبية، وأغذية وإقامة في حالات الطوارئ، في وثيقة للأمم المتحدة نشرها قصر الإليزيه اليوم الأحد عقب مؤتمر دولي للمانحين من أجل لبنان المنكوب بالأزمات.

ولم يتضح على الفور قدر المبلغ الذي تم التعهد به خلال مؤتمر عبر الفيديو، حيث من المتوقع الإعلان عن رقم في وقت لاحق اليوم، حسبما ذكر مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

استقالة الحكومة اللبنانية غدا الاثنين "ممكنة"

ذكرت محطة "إم تي في" اللبنانية ، مساء اليوم الأحد، أن استقالة الحكومة اللبنانية غدا الاثنين "ممكنة".

وأضافت أن "الموضوع مطروح بشكلٍ كبير ممّا يجعل من جلسة الغد جلسةً مصيريّة".

ولم تذكر المحطة مزيدا من التفاصيل، كما لم يرد تأكيد رسمي حتى مساء الأحد.

 لبنان: مواجهات عنيفة بين قوى الأمن ومتظاهرين في محيط مجلس النواب

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، اليوم الأحد، بأن مواجهات عنيفة تدور بين القوى الأمنية ومتظاهرين في محيط مجلس النواب.

وأضافت أن عددا من الشبان قاموا بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية، التي ردت بدورها بإلقاء قنابل مسيلة للدموع لتفريقهم.

وتشهد العاصمة اللبنانية مظاهرات احتجاجاً على انفجار مرفأ بيروت وما يصفه المتظاهرون بـ "فساد السلطة".

كان الانفجار قد خلف 158قتيلا ونحو 6000 مصاب ودمارا هائلا في المرفأ و اضرارا بعدد كبير من المباني مما أدى إلى تشريد قرابة 300 ألف شخص.