تزوجت عن حب بفارس أحلامها كانت السعادة تحرس جدران منزلهما حتى وصل زوجها .. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 08:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد زواج دام 41 عاما..

ستينية ترفع دعوى خُلع خوفًا من ألا تُقيم حدود الله

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تزوجت بفارس أحلامها، وكانت السعادة تحرس جدران منزلهما، حتى وصل زوجها إلى سن الخمسين، وتزوج الأولاد، فتوجه الأب إلى إشباع رغباته، كأنه مراهق صغير، إنها "ح. أ. ع"، البالغة من العمر 62 عامًا، التي اعتاد زوجها خيانتها طوال عِقد كامل، ساخرًا منها ورافضًا الإنفاق عليها، كما أنه لا يكف عن توجيه السُباب إليها وتعنيفها والاعتداء عليها بالضرب.



السيدة الستينية أقامت دعوى خُلع أمام محكمة مصر الجديدة، مؤكدة استحالة العشرة بينها وبين زوجها بعد زواج دام لأكثر من 41 عامًا، وخشيتها ألا تقيم حدود الله، بعد كل هذه الفترة من الزواج.

الزوج اعتاد معايرتها

الزوج صاحب مستوى اقتصادي عالٍ، فهو ميسور الحال ويمتلك ملايين الجنيهات، أما "ح. أ. ع" فهي ربة منزل لا تعمل، مُعتمدة على إنفاق زوجها، إلا أنه اعتاد معايرتها، رغم أنها تركت وظيفتها المرموقة، بناءً على طلب منه، في الفترة الأولى من زواجهما، وذلك حسب ما ذكرت "ح. أ. ع" في دعوى الخلع، والتي أقامتها أمام محكمة مصر الجديدة.

بخل الزوج على "ح. أ. ع" بالحب والحنان، وفي الوقت نفسه، أبدى إعجابه بالنساء وزميلاته في عمله، كما أنه كان يسافر معهن لإشباع رغباته.

قررت "ح. أ. ع" الحديث مع زوجها، معبرة عن غضبها من سوء تعامله معها، وعدم اهتمامه بها، وتطورت المناقشة ووصلت إلى الشجار.

الأولاد تخلوا عن والدتهم

الزوجة ذكرت في دعوى الخلع أن الأولاد تخلوا عنها، رافضين التدخل لإقناع والدهم بتحسين تصرفاته، خوفًا من حرمانهم من أموال أبيهم، وعانت "ح. أ. ع" من الوحدة، بعدما تخلى عنها الجميع، فلم تجد حلًا لإرضاء جميع الأطراف بمنحها الطلاق، كما أنها طالبت بجزء بسيط من الأموال تستطيع من خلاله العيش ومواصلة الحياة، ولكن الزوج رفض وهددها بتركها "مُعلقة" على ذمته إلى أن تموت، كما اتهمها بالجنون.

الزوج تعدى على "ح. أ. ع" بالضرب المبرح، عدة مرات، مُسببًا تشوهات في جسدها وكسور، ورفض أن تذهب إلى المستشفى وتركها تنزف حتى كادت أن تموت، ولم يسمع لأنينها مُطلقًا.