أثناء الحمل تتوقعين أن يتوسع محيط الخصر لديك لكن هل تعلمين أن الحمل يؤثر على جسمك بطرق أخرى في وقت مبكر من

الأدوية,الولادة,الحمل,النساء

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 15:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

10 نصائح تُساعدكِ في الحصول على حمل أقل تعبًا

أثناء الحمل تتوقعين أن يتوسع محيط الخصر لديكِ، لكن هل تعلمين أن الحمل يؤثر على جسمك بطرق أخرى؟ في وقت مبكر من الحمل، تتسبب الهرمونات في الشعور بالانتفاخ والألم في ثدييك، ويمكن أن تُسبب الهرمونات أيضًا نوبات من غثيان الصباح، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى. قد تشعرين بالتعب المُستمر وتحتاجين إلى أخذ قيلولة متكررة. لكن غالبًا ما تتحسن هذه الأشياء في الثلث الثاني من الحمل، خلال السطور التالية يُمكنكِ التعرّف على بعض الطرق التي تُمكنك من الحفاظ على صحتكِ النفسية والبدنية خلال فترة الحمل.



  1. حافظي على نشاطكِ أثناء الحمل:

تمنحكِ ممارسة الرياضة أثناء الحمل مزيدًا من الطاقة وتجعل جسمكِ مُستعدًا للولادة. طالما لم يُمانع طبيبكِ يجب على النساء الأصحاء الحفاظ على ممارسة الرياضة، يُمكنكِ اختيار تمارين منخفضة التأثير مثل المشي أو السباحة. إذا كُنتِ تُمارسين أنشطة أكثر كثافة قبل الحمل، فاستشيري طبيبكِ بشأن الاستمرار في الجري أو ممارسة التمارين الرياضية الصعبة. تأكدي من شرب الكثير من الماء، وتوقفي عن ممارسة الرياضة إذا شعرتي بالدوار أو الإغماء.

  1. التدليك وعلاجات السبا:

يمكن أن يكون يوم السبا علاجًا حقيقيًا أثناء الحمل. يُخفف التدليك من التوتر ويُخفف آلام العضلات. اعثر على معالج تدليك مُعتمد في تدليك ما قبل الولادة، واستشيري طبيبكِ دائمًا قبل أي خطوة. العديد من علاجات السبا آمنة، لكن تجنبي تلك التي ترفع درجة حرارة جسمكِ، مثل حمامات الطين وجلسات الساونا. قد تكون بشرتكِ أكثر حساسية من المُعتاد تجاه علاجات السبا الأخرى.

  1. تمددي واسترخي:

يمكن لليوجا أن تُريح جسمكِ وعقلكِ. إذا كُنتِ تُمارسين اليوجا سيكون لديكِ توازن أفضل عند تغير مركز الثقل الخاص بكِ. ابحثي عن تمارين اليوجا أثناء الحمل المُتاحة أونلاين أو ابحثي عن فصل لليوجا قريب من سكنكِ. سيعرف المدرب المعتمد الوضعيات التي يُمكنكِ القيام بها بأمان وسيساعدكِ على التكيف مع الأوضاع كلما اقتربت من موعد ولادتك. عليكِ استشارة طبيبكِ أيضًا قبل البدء في أي تمرين، بما في ذلك اليوجا.

  1. اعتني بنفسكِ:

قد تشعرين وكأنك في قطار أفعواني من المشاعر أثناء الحمل. أحيانًا تكونين متحمسة بشأن المستقبل مع طفلكِ الصغير، وأحيانًا يكون لديكِ مخاوف بشأن الولادة والمسؤولية. أنتِ لستِ وحدكِ، فالكثير من النساء الحوامل يعانين من تقلبات مزاجية. اعتني بنفسك: احصلي على قسط كبير من الراحة، جرّبي أنشطة تخفيف التوتر مثل التمارين أو التحدث إلى صديق. إذا شعرتِ بالاكتئاب، أخبري طبيبكِ.

  1. اختاري ملابس مُريحة للحمل:

إذا كان وزنكِ صحيًا من قبل، فقد تكتسبين ما يصل إلى 25 إلى 35 رطلاً أثناء الحمل. لا يزال بإمكانكِ ارتداء ملابس أنيقة ومريحة وبأسعار معقولة أثناء الحمل. مثل فساتين الحمل الفضفاضة، استبدلي كعبك العالي بأحذية مريحة منخفضة الكعب. يُمكنكِ إذا استطعتي ذلك، استعارة ملابس الحمل من أختكِ أو صديقتكِ، ويُمكنكِ أيضًا التسوق من المتاجر المستعملة.

  1. تناولي الطعام الصحي:

ربما ستحتاجين ما يتراوح بين 100-300 سعرة حرارية إضافية يوميًا أثناء الحمل، اختاري تلك السعرات الحرارية الزائدة بحكمة من بين جميع المجموعات الغذائية، مثل: الحبوب والفواكه والخضروات واللحوم والفاصوليا ومنتجات الألبان. لا تفوتي وجبة الإفطار وتناولي وجبات خفيفة صحية بين الوجبات. ابتعدي عن الأطعمة التي تحتوي على اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا، وأنواع معينة من الأسماك التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق.

  1. احرصي على تناول فيتامينات ما قبل الولادة:

تحتاجين إلى حمض الفوليك والكالسيوم والحديد بشكل إضافي أثناء الحمل. أفضل طريقة للحصول عليها هي من خلال الغذاء الصحي. ولكن لا يزال يتعين عليكِ تناول فيتامينات ما قبل الولادة و / أو المكمل الذي يقترحه طبيبكِ. تحتوي فيتامينات ما قبل الولادة على العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلكِ للنمو والتطور.

  1. لا تُهملي الماء:

يساعد شرب الماء بشكل صحيح في الحفاظ على مستوى طاقتكِ مرتفعًا. كما أنه يساعد في منع حدوث التهابات المثانة والإمساك. اشربي الكثير من الماء أو السوائل، لا تنتظري حتى تشعري بالعطش للشرب. تناولي الماء والعصائر والمشروبات الخالية من الكافيين.

  1. احصلي على قدر كافي من النوم:

خلال الأشهر الثلاثة الأولى، قد تشعرين أنكِ تريدين النوم طوال الوقت. بحلول الثلث الثالث من الحمل، يصبح الحصول على نوم جيد ليلاً أكثر صعوبة. كثرة التبول وحرقة المعدة وعدم الراحة وحتى القلق هي أشياء يمكن أن تُبقيكِ مستيقظة. جرّبي النوم على جانبكِ الأيسر، واستخدمي وسادات خلفكِ وبين ساقيكِ. ولا تشربي الكثير من السوائل قبل النوم.

  1. الأدوية يجب أن تكون فقط باستشارة الطبيب:

ما لم يُخبركِ طبيبكِ بذلك، لا تتناولي أي أدوية أثناء الحمل، حتى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أقراص البرد أو الحساسية، أو الأدوية المضادة للالتهابات، أو مسكنات الألم. أي شيء تأخذينه يصل إلى طفلكِ في النهاية، لذلك من الأفضل أن تكوني حذرة. إذا كُنتِ تتناولين دواءً قبل الحمل، فيمكن لطبيبكِ أن يُخبركِ بما إذا كُنتِ بحاجة إلى الاستمرار في تناوله أو تعديل الدواء.

المصدر:

Looking and Feeling Your Best During Pregnancy

https://www.webmd.com/baby/ss/slideshow-pregnant-beauty