عبر الفنان اللبناني وائل جسار عن غضبه الشديد من المسؤولين في بلده لبنان خصوصا بعد انفجار مرفأ بيروت ووفاة ال

فرنسا,تويتر,انفجار,بيروت,لبنان,وائل جسار,الفنان وائل جسار,انفجار بيروت,انفجار لبنان,قصواء

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 15:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وائل جسار: لبنان وصلت لمرحلة الجوع بعد معاناة سنوات

وائل جسار
وائل جسار

عبر الفنان اللبناني وائل جسار عن غضبه الشديد من المسؤولين في بلده لبنان، خصوصًا بعد انفجار مرفأ بيروت ووفاة العشرات وإصابة المئات، مهاجمًا لهم قائلًا: "الشعب اللبناني أصبح تعب جدًا لأننا بقالنا سنين طويلة بنعاني من الطبقة الحاكمة الموجودة، والدين العام وصل لحوالي 100 مليار دولار، وأحنا في وضع مأساوي قوي".



وأضاف وائل جسار خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "المساء مع قصواء" المذاع عبر فضائية "تن - ten" مساء اليوم السبت، أنه يتمنى الشفاء العاجل لكافة المصابين في انفجار مرفأ بيروت وتظاهرات ساحة الشهداء ببيروت، لافتًا إلى أن لبنان من المفترض يعرفها العالم بأنها بلد الجمال والمثقفين وكل الطيبين، ولكنها لم تعد كذلك.

وتابع الفنان اللبناني وائل جسار في مداخلته الهاتفية قائلًا: "انفجار مرفأ بيروت الذي حدث الثلاثاء الماضي قضى على أحلام كل الشباب اللبناني الموجود في لبنان، مشيرًا إلى أن بلاده وصلت لمرحلة الجوع؛ بسبب الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها الدولة، فالليرة اللبنانية فقدت قيمتها وسعر صرف الدولار وصل إلى 8 آلاف ليرة.

ووجه وائل جسار لكافة الشعب اللبناني قائلًا: "أشد على يد كل لبناني بحث عن التغيير، والنظام الحالي يجب أن يرحل"، كاشفًا عن أنه يستعد خلال الأيام الحالية لطرح أغنية وطنية جديدة بعنوان "لبنان يتحدث عن نفسه"، من كلمات الشاعر أحمد جسار ويتم تلحينها حاليًا.

واستطرد وائل جسار في لقاءه: "لبنان هي منارة الشرق الأوسط، وكل رؤساء لبنانلم يفعلوا للدولة شيء والمطالبة بعودة الاستعمار الفرنسي سببها سوء الأوضاع الاقتصادية التي نمر بها في البلد والإهمال وسوء المعاملة مع الشعب".

بيان الرئاسة اللبنانية حول مساعدات الدول لهم

جدير بالذكر أن الصفحة الرسمية للرئاسة اللبنانية على "تويتر" نشرت بيانًا قالت من خلاله إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغ نظيره اللبناني ميشال عون في مكالمة هاتفية أنه سيحضر مؤتمر باريس الذي دعا له الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لدعم لبنان وتقديم المساعدات، والذي أشار إلى أن فرنسا ستنظم مؤتمرا للمساعدات الدولية من أجل لنبان ووعد "بإدارة شفافة" حتى تصل المساعدات للشعب والمنظمات غير الحكومية وجماعات الإغاثة وليس للنخبة الحاكمة المتهمة بالفساد وسوء الإدارة.