جثة لسيدة يتراوح عمرها بين 25 عاما إلى 35 عاما بدون رأس مقسومة نصفين ملقاة.. المزيد

الشرطة,سموحة,الإسكندرية,قتل

الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 00:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

التحقيقات لا تزال جارية..

شاهد| سيدة بدون رأس تثير الذعر بالإسكندرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

جثة لسيدة، يتراوح عُمرها بين 25 إلى 35 عامًا، بدون رأس مقسومة نصفين، مُلقاة بصندوق قمامة أمام أحد العقارات بمنطقة تعاونيات سموحة التابعة لقسم شرطة سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية، أثارت الذعر والفزع لدى الأهالي، وتعالى صراخهم من هول المنظر وجرى بعضهم في الشارع من الرعب، متسائلين عن رأس الجثة.



وانتشرت أخبار السيدة التي بدون رأس، بين أرجاء محافظة الإسكندرية، متسائلين عن مكان الرأس، وكيف قتلت هذه السيدة؟، وأين وضع الجاني رأس الضحية أو احتفظ بها وتخلص منها في مكان آخر؟، وذلك بعدما ألقى بالجثة داخل صندوق قمامة أمام العقار رقم 136 تعاونيات سموحة.

 

 

وتلقى اللواء سامي غُنيم، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من رئيس مباحث قسم شرطة سيدي جابر، بورود  بلاغ من أحد الأهالي بعثوره على جثة سيدة، دون رأس، ملقاة بصندوق قمامة أمام عقار بمنطقة تعاونيات سموحة.

النيابة تقرر عرض الجثة على الطب الشرعي

وانتقل رئيس مباحث قسم سيدي جابر وضباط القسم إلى موقع البلاغ، وتبين من الفحص أن الجثة لسيدة مجهولة، يتراوح عمرها بين 25 و35 عاما، دون رأس ومقسومة لجزئين، داخل صندوق قمامة بتعاونيات سموحة.

مُعاينة النيابة رجحت أن الجاني المجهول قتل وقطع الضحية بسلاح أبيض “ساطور” أو منشار كهربائي، كما أنه احتفظ برأس الضحية أو تخلص منها في مكان آخر، بعدما ألقى بالجثة داخل صندوق قمامة، حتى يصعب على فريق المحققين الوصول؛ لتحديد هوية المجني عليها.

وناظرت النيابة الجثة، وقررت عرضها على الطب الشرعي، بعدما انتقل فريق من المباحث إلى محل الواقعة، بصُحبة محققي النيابة.

تحقيقات موسعة لكشف ملابسات الواقعة

تحقيقات موسعة تُجريها أجهزة الأمن؛ لكشف ملابسات الواقعة وتحديد هوية الضحية؛ للوقوف على تفاصيل حدوث الواقعة وارتكاب الجريمة ودوافع المتهم لقتل الضحية.

القوات الأمنية تحفظت على الكاميرات؛ لفحصها وبيان ما إذا كانت قد رصدت أحد الأشخاص خلال قيامه بإلقاء الجثة من عدمه، وفحص بلاغات التغيب في أقسام ومراكز الشرطة القريبة من مكان العثور على الجثة.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة سيدي جابر، وتولت النيابة العامة التحقيق.