أعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض أن الهيئة تدرس.. المزيد

مصر,الشرطة,الداخلية,المصريين,الهيئة الوطنية للانتخابات,لاشين إبراهيم,الانتخابات,الغرامة,الأمن

السبت 19 سبتمبر 2020 - 03:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

غرامة 500 جنيه..

تعرف على عقوبة المتخلفين عن التصويت بانتخابات مجلس الشيوخ

انتخابات مجلس الشيوخ- أرشيفية
انتخابات مجلس الشيوخ- أرشيفية

أعلن المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض، اليوم السبت، أن الهيئة تدرس بجدية توقيع عقوبة قدرها 500 جنيه على كل من يتخلف عن أداء واجبه الوطني بعدم الإدلاء بصوته في انتخابات مجلس الشيوخ دون عذر، وفقًا لصحيح القانون، مشيرًا إلى أن الدولة تتحمل أعباء كثيرة وتكاليف باهظة من أجل إتمام الاستحقاق الدستوري المتمثل في انتخابات مجلس الشيوخ.



وأكد المستشار لاشين إبراهيم، في بيان له، أنه يجب على المواطنين المشاركة بكثافة في تلك الانتخابات، وعدم التقاعس عن أداء دورهم تجاه بلدهم كمواطنين مصريين، مضيفًا أن المشاركة في الانتخابات واجب وطني والتخلف عنها تخلف عن أداء هذا الواجب.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه عقب انتهاء الاقتراع في هذه الانتخابات ستقوم الهيئة بحصر جميع أسماء من تخلفوا عن الإدلاء بأصواتهم ورفعها إلى النيابة العامة، والتي تتولى تطبيق وتنفيذ الغرامة المقررة على الممتنعين عن المشاركة في الانتخابات.

ودعا المستشار لاشين إبراهيم المصريين بالنزول يومي الاقتراع المحدد لهم في الداخل الثلاثاء والأربعاء المقبلين بكثافة مع الالتزام بالإجراءات للوقاية من فيروس كورونا وممارسة حقهم السياسي، ليظهروا للعالم أجمع صورة مصر المشرفة دائمًا وأبدًا.

توفير مناخ آمن للمواطنين في انتخابات مجلس الشيوخ

وأنهت أجهزة وزارة الداخلية استعدادتها الأمنية اللازمة لتأمين انتخابات مجلس الشيوخ 2020، بمختلف مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، حيث تم مراجعة الخطط والإجراءات الأمنية لترسخ دعائم الأمن والنظام وتحقيق الانضباط، وحماية وتأمين المواطنين خلال إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الانتخابية، وذلك من خلال الانتشار الأمني المكثف بمحيط اللجان وكل الطرق والمحاور المؤدية لها وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الانتخابية، وتشديد إجراءات تأمين المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والانتشار السريع، وتجهيزها بالعناصر المدربة على التعامل الفوري مع كل المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام.

ومر مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات على القوات المشاركة في عمليات التأمين، والتأكيد عليهم بضرورة التحلى باليقظة التامة، والالتزام بأداء الواجبات والمهام الموكلة إليهم بمنتهى الدقة والحزم، وحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوى الاحتياجات الخاصة.

وأكدت وزارة الداخلية على مواصلة الجهود لتوفير مناخ آمن ينعم فيه المواطنين بأجواء الانتخابات، وأهابت بالجميع الالتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.