ارتفع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم الثلاثاء الماضيإلى 158 قتيلا فيما ارتفع عدد الجرحى إلى نحو 6

سوريا,الاتصالات,انفجار,مجلس الوزراء,الصحة,بيروت,ضحايا,لبنان,انفجار مرفأ بيروت

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 22:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

158 قتيلا ونحو 6000 جريح

158 قتيل.. ارتفاع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت

انفجار مرفأ بيروت
انفجار مرفأ بيروت

ارتفع عدد ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم الثلاثاء الماضي، إلى 158 قتيلًا، فيما ارتفع عدد الجرحى إلى نحو 6000. وأعلن المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة في لبنان، اليوم السبت، أن "حصيلة انفجار مرفأ بيروت حتى الآن تبلغ 158 شهيدا وأكثر من 6000 جريح".



وأضاف المكتب الإعلامي لوزارة الصحة أن الاتصالات الواردة إلى الخط الساخن للوزارة كشفت أن "العدد المتبقي للمفقودين يبلغ 21 مفقودًا".

وكان انفجار 2750 طنًا من نترات الأمونيوم هز مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، ما أحدث دمارًا  هائلًا في المرفأ ومحيطه وفي عدد من شوارع العاصمة، وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة، كما تضرر العديد من المستشفيات في العاصمة وباتت غير صالحة للاستخدام.

وتواصل فرق الإنقاذ المحلية والعالمية البحث عن المفقودين.

وقرر مجلس الوزراء اللبناني وضع كل من أدار عملية تخزين نيترات الأمونيوم في المرفأ قيد الإقامة الجبرية، وإعلان بيروت مدينة منكوبة وإعلان حالة الطوارئ في العاصمة لمدة أسبوعين قابلة للتجديد.

وتم توقيف 19 شخصًا، من بينهم مدير مرفأ بيروت حسن قريطم ومدير عام الجمارك بدري ضاهر على ذمة التحقيق ولا تزال التحقيقات مستمرة.

• السفارة السورية في لبنان: 43 قتيلًا سوريا جراء الانفجار

أعلنت السفارة السورية في بيروت اليوم السبت، أن  43 قتيلا سوريا سقطوا جراء الانفجار المروع الذي ضرب مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي.

وقالت السفارة، في بيان صحفي، نشرته وكالة الأنباء السورية "سانا" اليوم، إن العدد المعلوم من  القتلى السوريين جراء الانفجار وصل حتى الآن إلى 43 في حصيلة غير نهائية.

وأضافت أنه استمراراً للجهود التي تبذلها لمتابعة أحوال المواطنين السوريين المتضررين من الانفجار المروع الذي ضرب مرفأ بيروت، فقد قامت بتقديم كل التسهيلات لنقل جثامين بعض القتلى إلى سوريا والمساعدة على دفن البعض الآخر في لبنان.

وأكدت قيامها بما يلزم من جهود بالتنسيق مع الجهات المعنية في الجمهورية اللبنانية للبحث عن المفقودين، مجددة استعدادها للتعاون والتنسيق مع لبنان  في كل ما يلزم وبما فيه خير ومصلحة الشعبين السوري واللبناني.

وعبرت السفارة عن عميق مواساتها لأسر القتلى السوريين واللبنانيين، متمنية أن تتجاوز لبنان تداعيات هذه الكارثة.