لا يزال مستقبل الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي مع ناديه غامضا بعد الإطاحة بالسي

ليفربول,دوري أبطال أوروبا,الدوري,توتنهام,ماوريسيو,يوفنتوس,لاتسيو,ماوريسيو ساري,ساري

السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بوتشينيو ومدرب لاتسيو أبرز المرشحين لخلافة ساري في يوفنتوس

لا يزال مستقبل الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، مع ناديه غامضًا، بعد الإطاحة بالسيدة الهجوز من بطولة دوري أبطال أوروبا، من الدور ثمن النهائي للبطولة على يد فريق ليون الفرنسي، بعد مباراة الأمس، وضياع فرصة الفوز باللقب الغائب عن الفريق منذ 1996، وهو ما سبب عاصفة من الغضب ضد المدير الفني الإيطالي.



وودع فريق يوفنتوس الإيطالي بطولة دوري أبطال أوروبا من الدور ثمن النهائي على يد ليون الفرنسي، وذلك بفضل الهدف خارج الهدف، بعدما خسر الفريق الإيطالي لقاء الذهاب خارج ملعبه بهدف نظيف، قبل أن يفوز في ملعبه بهدفين لهدف، ويخرج بفضل الهدف الذي سجله ليون في قلب ملعب يوفنتوس.

وكان ساري قد أكد عقب وداع يوفنتوس للبطولة، أنه لا يدرس مستقبله مع السيدة العجوز، لكونه مرتبط بعقد مع الفريق، وهو ما أكده أندريا أنييلي رئيس النادي، بتمسكه باستمرار ساري بعد تحقيق لقب الدوري.

ورغم تأكيدات أنييلي ببقاء ساري، إلا موقع "سكاي سبورت" أكد أن مجلس يوفنتوس يدرس مصير ساري مع الفريق ووضع العديد من الخيارات كبدائل لاستبدال ساري، إلا أنه لم يخوض أي مفاوضات مع المدير الفني المنتظر، منتظرين انتهاء الحديث على الطاولة بشأن مصير ساري في ظل تمسك رئيس النادي بتواجده حتى الآن.

ويعتبر الإيطالي سميوني إنزاجي، مدرب نادي لاتسيو الإيطالي، هو أبزر المدربين لأن يكونوا على رأس القائمة الفنية لنادي يوفنتوس، بعد المستوى الذي قدمه مع فريقه قبل انتشار فيروس كورونا، وكونه ملاحقًا ليوفنتوس، قبل أن يؤثر تفشي فيروس كورونا على الفريق ويتراجع للمركز الرابع في المسابقة، إلا أن مستوى الفريق معه كان متطورًا مما يجعله خيارًا مميزًا لتولي تدريب السيدة العجوز.

على الجانب الآخر، فإن موقع "فوتبول إيطاليا"، أن الأرجنتيني ماويسيو بوتشينيو، المدير الفني السابق لفريق توتنهام الإنجليزي، يعتبر من ضمن المرشحين لتولي منصب مدرب يوفنتوس، خاصة أنه مدرب حر في الفترة الحالية، بالإضافة للمستوى الذي قدمه مع الفريق اللندني قبل الإطاحة به، وتقدم المستوى لتوتنهام، ووصله مع الفريق للمباراة النهائية العام الماضي من بطولة دوري أبطال أوروبا بالإطاحة بمانشستر سيتي وأياكس قبل السقوط في النهائي أمام ليفربول.