صراع شديد.. تراشق لفظي.. تهديدات.. هذا هو الحال الذي بات يسيطر على أطراف المجلس الرئاسي نتيجة الصراع بين فا

طرابلس,دعم,وسائل الإعلام,نتيجة

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 20:03
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تفاصيل الصراع بين "حماية طرابلس" والإخوان: نقف لكم بالمرصاد

قوة حماية طرابلس
قوة حماية طرابلس

"صراع شديد.. تراشق لفظي.. تهديدات".. هذا هو الحال الذي بات يسيطر على أطراف المجلس الرئاسي، نتيجة الصراع بين فايز السراج ونائبية أحمد معيتيق وعبد السلام كاجمان، حيث يتهم الطرفان بعضهما بالتفرد بالسلطة والانفراد بالقرار خاصة فيما يخص المؤسسة الليبية للاستثمار، التي تعد الصندوق السيادي الذي يدير مليارات الدولارات.

في الآونة الأخيرة، ازداد تدخل الميليشيات، حيث اقتحم عدد من الأفراد التي تنتمي للميليشيات محطات الكهرباء بقوة السلاح لإجبار العاملين على عدم خفض أحمال الكهرباء، إضافة إلى دعم البنك المركزي الليبي، الذي يخضع لجماعة الإخوان، للبنك المركزي التركي، بوديعة 8 مليارات دولار دون فوائد لمدة 4 سنوات، في الوقت الذي يعاني فيه المواطن الليبي من تأخر مرتبات وظروف اقتصادية متردية.

في الساعات الماضية، نشرت "قوة حماية طرابلس"، بيانًا، دلّ على أن الفترة المقبلة ستشهد تطورات كبيرة، حيث وصفت "قوة حماية طرابلس" جماعة الإخوان بـ "الورم الذي ينخر في جسد البلاد"، قائلة: "إن أفعال هذه الجماعة المفسدة في الأرض منذ تغلغلها في مفاصل الدولة إلى يومنا هذا قد فاق الوصف من شدة إنهاك الدولة والفساد فيها وتخريبها".

وأضافت قوة حماية طرابلس: "فلا تزال هذه الفئة الضالة مستمرة في نهجها المُخرب من إفتعال للأزمات، وخنق للوطن والمواطن، ومحاربة وتشويه القادة والشرفاء منا؛ ممـن قدموا دمائهم وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن".

وأشارت قوة حماية طرابلس إلى أنها قوة صمام الأمان للعاصمة الليبية طرابلس، وأهلها ضد الغزاة، والطامعين والفاسدين من الداخل والخارج، مؤكدة أنها تتابع بكثب تحركات هذه الجماعة الهالكة ومحاولاتها الحثيثة في خلق الفتنة التي تصب في صالح الجماعة على حساب الوطن والمواطن.

واستطردت: "ومن هذا المنطلق تحذر القوة كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والمواطن، فهي كانت ولا زالت بالمرصاد لهم ولأذنابهم المتلونين والفاسدين".

وعقب ساعات من نشر بيان "قوة حماية طرابلس" التي حذرت فيه الإخوان من ممارستها، أفادت وسائل إعلام ليبية بأن هناك مظاهرات بميدان الجزائر في طرابلس وانتشار كبير للميليشيات، دون الحديث عن أي أسباب لهذه التظاهرات التي ذكرت وسائل الإعلام الليبية أنه من المتوقع أن يزداد عددها في الساعات القليلة المقبلة.