وجهالدكتور محمد حيدر مستشار وزير الصحة اللبناني التحية للقطاع الصحيفي لبنان خلال تلك الأزمة الحالية

انفجار,وفاة,إصابة,الصحة,بيروت,ضحايا,نتيجة,لبنان

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد انفجار مرفأ بيروت

مستشار وزير الصحة اللبناني: لدينا نقص بالمعدات الطبية

انفجار بيروت
انفجار بيروت

وجه الدكتور محمد حيدر، مستشار وزير الصحة اللبناني، التحية للقطاع الصحي في لبنان خلال تلك الأزمة الحالية، موضحا أنه قام بمعالجة 5000 إصابة خلال 24 ساعة، و20% منهم ما زالوا داخل المستشفيات، منوها أن أغلب الحالات تم علاجها خارج بيروت، لافتا إلى أن هناك نقصا بالمعدات الطبية في لبنان، حيث أن الكمية التي جرى استعمالها عقب انفجار مرفأ بيروت كان يتم استعمالها خلال شهر عادة.



وأوضح مستشار وزير الصحة اللبناني، في مداخلة هاتفية عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أنه ما زال هناك 45 شخصا مفقودين حتى الآن، و120 شخصا في حالة حرجة نتيجة انفجار مرفأ بيروت، مشيرا إلى أنه يوجد 12 جثة مفقودة الهوية ومن الصعب التعرف عليهم، وذلك من بين 154 حالة وفاة هم إجمالي ضحايا الانفجار حتى الآن.

وأشار الدكتور محمد حيدر، إلى أن النظام الطبي بلبنان يضم القطاع الحكومي والخاص، وبيروت وحدها لديها 54 مشفى خاص، متابعا أن تلك المشافي كان لها دورا كبيرا في معالجة تلك الأزمة.

وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان

وفي سياق آخر، ذكرت الخارجية الهولندية في بيان رسمي، اليوم السبت، أن زوجة السفير الهولندي البالغة من العمر 55 عامًا لفظت أنفاسها الأخيرة بعد 3 أيام من إصابتها بجروح خطيرة في الانفجار الهائل الذي ضرب مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي.

وأكدت وزارة الخارجية الهولندية، أن السيدة هيدويغ والتمانس موليير، كانت تقف أثناء الانفجار بجانب زوجها في غرفة معيشة منزلها، القريب من مرفأ بيروت، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم الإخبارية.

وأسفر انفجار مرفأ بيروت عن حدوث أضرار جسيمة للسفارة الهولندية في بيروت، وأدى الانفجار لإصابة 5 أشخاص في مقر السفارة، وفقًا لما صرح به مارك روته، رئيس وزراء هولندا.

أمريكا تساعد لبنان بـ17 مليون دولار

وفي سياق منفصل، تعهد الولايات المتحدة الأمريكية، بإرسال 17 مليون دولار إلى لبنان كمساعدات أولية، حيث طالبت منظمة الصحة العالمية الدول الأعضاء بمساعدة لبنان بـ15 مليون دولار، جراء الأضرار الجسيمية التي يشهدها لبنان عقب انفجار مرفأ بيروت، الثلاثاء الماضي، والذي راح ضحيته أكثر من 150 قتيلًا و5000 جريح.