هو أحد الحالات الفنية المميزة التي ظهرت في مصر على مدار سنوات وهو الأعلى أجرا بين أبناء جيله من الفنانين لت

مصر,فاتن حمامة,سعاد حسني,شهيرة,محمود ياسين,مرض محمود ياسين

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد إصابته بالزهايمر.. محمود ياسين الفنان الشامل صاحب الأفلام الرومانسية

محمود ياسين
محمود ياسين

هو أحد الحالات الفنية المميزة التي ظهرت في مصر على مدار سنوات، وهو الأعلى أجرًا بين أبناء جيله من الفنانين، لتقديمه الأدوار الرومانسية التي لم يقدمها أحد سواه، فهو محمود ياسين، الفنان الذي رفض العمل بالسينما في بداية مشواره الفني متيقنًا أن المسرح أقوى وأهم منها بكثير، ليغير المخرج يوسف شاهين وجهة نظره ويجعله يميل إلى العمل بالسينما ليقدم لنا المئات من الأعمال التي لم يستطع أحد أن يغفلها.



257 عمل فني هو إجمالي رصيد الفنان محمود ياسين في الفن المصري، قبل أن يبعده المرض عن الساحة الفنية، وقبل أيضًا أن تعلن زوجته الفنانة شهيرة منذ عدة أيام عن تدهور حالته الصحية، وإصابته بالزهايمر، ومرضه لا يوجد له علاج.

على مدار تاريخ محمود ياسين قدم لنا الأعمال الفنية المميزة والمختلفة ما بين سينما ودراما وتليفزيون، ولكنه رغم كونه الفنان صاحب الأدوار الرزمانسية الأكثر شهرة والرجل الجان لأبناء جيله إلا أنه أيضًا استطاع أن يقدم الأدوار الأكثر ذكورية، فكان الفنان الشامل المتناقض في أدواره الذي قدم الشخصيات المختلفة في المجتمع.

محمود ياسين الرومانسي

قدم محمود ياسين الكثير من الأدوار الرومانسية، والتي كان على رأسها "أفواه وأرانب" مع الفنانة فاتن حمامه، والتي تحدى من خلال هذا الدور الواقع بحبه لخادمته والتي قرر أنى يتزوجها.

 

 

كما قدم محموعة من الأدوار الرومانسية المتميزة والتي املئت بقصص الحب مع الفنان نجلاء فتحي والتي منها "لا يا من كنت حبيبي"، و"أذكريني"، و"الشريدة" و"امرأة مطلقة" و"بدور" وغيرهما، استطاع هو أن يكون من خلالها الفنان الرومانسي الجاذب بأدواره.

محمود ياسين ذو الصفات الذكورية الشرقية

 

على عكس شخصية الرجل الرومانسي المُضحي دائمًا من أجل حبيبته، قدم محمود ياسين مجموعة آخرى من الأفلام التي استطاع  من خلالها أن يكون الشخص المكروه من جانب جمهوره من النساء، وكان على رأس هذه الأفلام هو "الخيط الرفيع"، التي شاركته في بطولته الفنانة فاتن حمامه، والتي قام ياستغلالها عاطفيًا واجتماعيًا للوصول إلى أحلامه وحي تحقق له ذلك، تركها ولم يرغب في إعلان حبه لها.

 

 

على جانب آخر نجدلا أن فيلم "أنف وثلاث عيون"، قدم من خلاله شخصية الرجل متعدد العلاقات الذي انتهى به الحال وحيدًا بعد أن تلاعب وخدع كل من وقعت بحبه.

وأيضًا فيلم "أين عقلي" الذي قدم به شخصية السيكوباتي الذي وقع ضحية عادات وتقاليد المجتمع ورغبته في أن يكون ذو عادات أوروبية لكنه لم يستطع أن يحقق ذلك ويصبح مريض نفسي ويدخل زوجته "سعاد حسني" معه في العديد من المتاهات.