مباراة مرتقبة تجمع فريقي مانشستر سيتي الإنجليزي وضيفه ريال مدريد الإسباني في المباراة التي ستقام في تمام ال

للفريق,ليفربول,برشلونة,دوري أبطال أوروبا,مانشستر سيتي,الدوري الإنجليزي,دي بروين,يوفنتوس,ريال مدريد,أرسنال,الصحة,المباراة,الملكي,نتيجة,مانشستر سيتي وريال مدريد

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 16:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كابوس 2006 يرعب ريال مدريد أمام مانشستر سيتي

ريال مدريد ومانشستر سيتي
ريال مدريد ومانشستر سيتي

مباراة مرتقبة تجمع فريقي مانشستر سيتي الإنجليزي، وضيفه ريال مدريد الإسباني، في المباراة التي ستقام في  تمام الساعة التاسعة من مساء اليوم، على ملعب "الاتحاد" معقل السيتي، وذلك ضمن مباريات جولة الإياب للدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، في عودة المتعة لمباريات الأبطال بعد فترة توقف دامت 4 شهور ونصف بسبب تفشي فيروس كورونا.



اللقاء مصيري وهام لاستكمال مشوار البطولة للفريقين، فيبحث كل فريق عن العبور، في مواجهة سيكون قطبيها كلًا المديريين الفنيين، الإسباني بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، والفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، في مباراة يرغب كل مدرب أن يخطف زعامة المدربين في العالم.

مواجهة صعبة للريال

يخوض ريال مدريد المواجهة وهو مضغوط، فيلعب خارج أرضه، وكان خاسرًا في مواجهة الذهاب التي أقيمت في مدريد، خلال شهر مارس الماضي، بهدفين لهدف، سجلهما البلجيكي كيفين دي بروين والبرازيلي جبريل خيسوس، بعد تقدم ريال مدريد بهدف للاعب الوسط الإسباني إيسكو.

نتيجة مواجهة الذهاب ستضع ضغطًا على الريال من أجل الفوز بفارق هدفين للعبور للدور ربع النهائي ومواجهة الفائز من يوفنتوس وليون، واللذان يلتقيان الليلة، وذلك في ظل رغبة الملكي بقيادة زيدان، من أجل العودة وخطف الكأس من جديد.

طموحات السيتي

على الجانب الآخر، فإن السيتزين بقيادة مدربهم العبقري بيب جوارديولا، فسيكونوا الأهدأ أعصابًا رغم فقدانهم ميزة الجمهور، للعب المباراة بدون حضور جماهيري، طبقًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية لمواجهة جائحة كورونا، وللحد من انتشاره، إلا أن نتيجة الذهاب ستكون مطمأنة لهم.

ويرغب السيتي في الفوز في المباراة من أجل مصالحة جماهيرهم بعد خسارة لقب الدوري الإنجليزي لحساب ليفربول الإنجليزي، وكأس الاتحاد الإنجليزي، ليتبقى للفريق دوري أبطال أوروبا الذي يرغب لتحقيقه للمرة الأولى في تاريخه.

 

سوء الطالع يواجه ريال مدريد وحلم مانشتسر سيتي لن يكتمل

ريال مدريد مع الفرق الإنجليزية عقب خسارته لقاء الذهاب بالبطولات الأوروبية لم يتحقق هذا الأمر سوء مرة واحدة فقط، عندما التقى الفريق مع أرسنال، ولسوء الحظ أيضًا كان  في الدور ثمن النهائي، من بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2006.

أرسنال نجح في خطف ريال مدريد في لقاء الذهاب بهدف نظيف، عبر هدف سجله الفرنسي تيري هنري، مهاجم الفريق وقتها بيسراه في مباراة شارك فيه زين الدين زيدان، مدرب الريال الحالي وقت ما كان لاعبًا في صفوف الملكي وقبل اعتزاله، قبل أن يتعادل الفريقان سلبيًا في الإياب في ملعب "هايبري" الملعب القديم لأرسنال.

عبر أرسنال لربع النهائي وواجه يوفنتوس، الخصم المنتظر لمانشستر سيتي، وتغلب عليه بهدفين نظيفين ثم التعادل سلبيًا في إيطاليا، قبل أن يهزم فياريال في نصف النهائي، ثم يخسر من برشلونة في النهائي ليتحطم حلم أرسنال في التتويج بلقبه بدوري أبطال أوروبا لأول مرة، وهو سيناريو يتمنى مانشستر سيتي أن يحذوه دون أن تكون هذه هي نفس النهاية.