أعلنت سفارة مصر في لبنانموعد وصول جثامين المصريين الذين لقوا حتفهم في حادث انفجار مرفأ بيروت الثلاثاء..المزيد

مصر,القاهرة,المصريين,انفجار,الغربية,وفاة,حادث,الشعب المصري,بيروت,ضحايا,لبنان

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 16:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سفارة مصر في لبنان تصدر بيانًا هامًا بشأن ضحايا انفجار بيروت

انفجار بيروت
انفجار بيروت

توجهت سفارة جمهورية مصر العربية في لبنان، في بيان عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الجمعة، "بخالص التعازي والمواساة الى أسر المواطنين المصريين إبراهيم أبو قصبه، وعلي شحاته، ورشدي الجمل، ضحايا انفجار مرفأ بيروت، داعين الله أن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان، وتفيد السفارة انه تم الانتهاء من كافة الاجراءات لنقل الجثامين الى أرض الوطن خلال الساعات القادمة."



ونعت سفارة مصر في لبنان الأربعاء الماضي، المواطن المصري رشدي رشدي أحمد الجمل (مركز سمنود محافظة الغربية)، الذي كان مفقودا، فور إبلاغها بوفاته جراء الانفجار، الذي تسبب في وفاة 154 شخصًا، فضلًا عن سقوط أكثر من 5000 جريح، وأعداد مجهولة من الأشخاص الذين لازالوا مفقودين تحت الأنقاض، ولازالت التحقيقات جارية للوقوف على ملابسات الانفجار، مؤكدة أنها تتخذ كافة الإجراءات اللازمة لنقل جثمانه لأرض الوطن.

كما نعت السفارة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، المواطن المصري علي إسماعيل السيد شحاته (مركز سمنود محافظة الغربية) الذي تبلغت السفارة بوفاته جراء الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت.

ضحايا مصر في انفجار مرفأ بيروت

وأعربت السفارة المصرية في لبنان، الثلاثاء الماضي، عن خالص تعزيها في وفاة المواطن لبنان المواطن المصري ابراهيم عبد المحسن السيد ابو قصبه (مركز سمنود محافظة الغربية)، الذي تبلغت السفارة بوفاته فور وقوع انفجار مرفأ بيروت.

مصر تطلق جسرًا جويًا إغاثيًا من القاهرة الي بيروت

من ناحية أخرى، أعلن السفير الدكتور ياسر علوي سفير مصر في لبنان، أن جمهورية مصر العربية، وفور تلقيها قائمة باحتياجات لبنان العاجلة اللازمة للإغاثة الطبية ومعالجة ضحايا انفجار الأمس في بيروت، قررت إطلاق جسرًا جويًا من القاهرة إلى بيروت، ينقل الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة، كما قررت مصر إيفاد عدد من الأطقم الطبية الجاهزة للمشاركة في أعمال الإغاثة والاسعاف الطبي لتنضم الى جهود المستشفى الميداني المصري المنخرط في هذه الجهود منذ وقوع الانفجار.

وأوضح السفير المصري أن هذه المساعدات تصل من الشعب المصري إلى شقيقه اللبناني وبها تضافر من جهود وإسهام كل من الحكومة المصرية والأزهر الشريف وعدد من الجمعيات الأهلية المصرية، فيما يعد انعكاسا دقيقا لحجم التضامن المصري الرسمي والشعبي مع الأشقاء اللبنانيين في مصابهم، وتنفيذاً لقرار القيادة المصرية بالوقوف الى جوار الشعب اللبناني الشقيق إلى أن يتجاوز هذه الكارثة المحزنة.