صرح الرئيس اللبناني ميشيل عون بأن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت لازالت مستمرة وستبحث التحقيقات..المزيد

انفجار,الاحتلال الإسرائيلي,روسيا,الصحة,بيروت,لبنان,الأصوات,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,انفجار بيروت,انفجار مرفأ بيروت,انفجار لبنان

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 03:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الرئيس اللبناني: احتمال وجود تدخل خارجي في انفجار بيروت

الرئيس اللبناني ميشيل عون
الرئيس اللبناني ميشيل عون

صرح الرئيس اللبناني ميشال عون، بأن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت لازالت مستمرة، وستبحث التحقيقات في إذا ما كان هناك دور لأطراف خارجية في الانفجار، تزامنًا مع إعلان وزارة الصحة اللبنانية ارتفاع حصيلة قتلى الانفجار إلى 154 قتيلًا وأكثر من 5000 جريح، فضلًا عن وجود العديد من المفقودين تحت الأنقاض، وتشريد ما يزيد عن 3000 شخص بعد تدمير منازلهم.



الرئيس اللبناني يلوح باحتمالية وجود تدخل خارجي في انفجار لبنان

من جانبه، قال الرئيس اللبناني في تصريحات صحافية، اليوم الجمعة، إن التحقيقات لازالت جارية ولم يتم تحديد سبب الانفجار بعد، مشيرًا إلى أن هناك احتمالات لوجود تدخل خارجي من خلال صاروخ أو قنبلة أو عمل آخر، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأضاف: سندرس أيضًا احتمالية أن يكون ما حدث ناجمًا عن إهمال أم مجرد حادث، عبر صور الأقمار الصناعية، وسط تصاعدت الأصوات التي تلقي باللوم على الإهمال في تخزين المواد شديدة الانفجار لسنوات في الميناء.

وأوضح الرئيس اللبناني، أن التحقيقات الجارية ستركز على تحديد الأشخاص المسؤولين عن الانفجار، دون أن يكون هناك أي غطاء للمتورطين في القضية.

وقال: "الحادث فك الحصار عن لبنان وستبدأ عملية إعادة الإعمار بأسرع وقت وأبواب المحاكم مفتوحة أمام الكبار والصغار ولا غطاء لأحد".

وأشار ميشيل عون إلى أن لبنان يواجه حاليًا تغيرات جذرية، وعليه إعادة النظر في نظامه السياسي، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يمكن أن يحدث سريعًا وإنما يتطلب المزيد من الوقت، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم الإخبارية.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، بأن السلطات الأمريكية، أكدت في تصريحات سابقة، أنها لا تستبعد أن يكون الحادث ناجمًا عن وقوع هجوم، مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي نفت أن يكون لها أي دور في الانفجار.

ويذكر أن لبنان شهد انفجار كبير بمرفأ بيروت الثلاثاء الماضي، بالقرب من قاعدة البحرية اللبنانية، مما تسبب في هزة أرضية بالأحياء السكانية بالعاصمة اللبنانية، مما أسفر عن تشريد أكثر من 3000 شخص بعيدًا عن منازلهم.

وأكد مصدر أمني ووسائل إعلام محلية في وقت سابق إن الحريق الذي تسبب في الانفجار نجم عن أعمال لحام في أحد المستودعات.