علق أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر..المزيد

مصر,تركيا,المصري,وزير الخارجية,قبرص,الإمارات,الأمن,ورد,اليونان,اخبار مصر,ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان,وزير الخارحية الإماراتي

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 06:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإمارات تعلق على اتفاقية ترسيم الحدود بين مصر واليونان

أنور قرقاش وزير الخارجية الإماراتي
أنور قرقاش وزير الخارجية الإماراتي

علق أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، التي تم توقيعها، بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره اليوناني نيكوس دندياس، أمس بالقاهرة، والتي أعلنت الخارجية التركية رفضها بدعوى أنها باطلة، مؤكدًا أن الاتفاقية انتصار للقانون الدولي على قانون الغاب، وهو ما اعتبره العديد من المحللين والخبراء العسكريين صفعة قوية على وجه أردوغان.



قرقاش: الاتفاقية انتصار للقانون الدولي على قانون الغاب

صرح أنور قرقاش، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، اليوم الجمعة، بأن توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان انتصار للقانون الدولي على قانون الغاب.

وأضاف: النظام القانوني الدولي هو الأساس الراسخ الذي يدير العلاقات بين الدول ويحفظ الأمن والسلام، ولا يجوز للأمم المتحضرة أن تشرعن التغوّل السياسي على حساب الأسس التي تحكم العلاقات الدولية.

اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان

استقبل سامح شكري، وزير الخارجية المصري، نظيره اليوناني نيكوس دندياس، أمس الخميس بالقاهرة؛ لبحث سبل تدعيم العلاقات الثنائية والتنسيق بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك، ووقع الطرفان اتفاق بشأن تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان.

وذكرت الخارجية التركية في بيان رسمي، أنها ترفض الاتفاق الخاص بترسيم الحدود البحرية وتحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان، مشيرة إلى أنها باطلة بالنسبة لأنقرة، وأنها لا تعترف بوجود حدود بحرية بين الدولتين.

وادعت أن المنطقة التي شملها الاتفاق تقع في الجرف القاري التركي، وأن الاتفاق ينتهك اتفاقها الغير مشروع الذي وقعته مع حكومة فايز السراج في نوفمبر الماضي.

واستمر البيان في لهجته العدوانية، مؤكدًا أن تركيا لن تسمح بأي أنشطة في المنطقة المذكورة في الاتفاق، وستواصل الدفاع عن حقوقها التي تدعي وجودها وحقوق قبرص التركية، وهو الجزء الذي تحتله تركيا من قبرص ولا تعترف به أي دولة في العالم سوى تركيا نفسها.

ورد المستشار أحمد حافظ، المتحدث بِاسم الخارجية المصرية، على البيان التركي، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر، قائلًا: بالنسبة لما صدر عن الخارجية التركية بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه اليوم لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان... فإنه لمن المستغَرب أن تصدر مثل تلك التصريحات والادعاءات عن طرف لم يطَّلع أصلاً على الاتفاق وتفاصيله."