أعربت الفنانة نوال الزغبي عن غضبها الشديد بسبب الأحداث التي تمر بها الدولة اللبنانية بعد انفجارمرفأبيروت وا

تويتر,انفجار,دعم,حادث,بيروت,لبنان,نوال الزغبي,انفجار بيروت,انفجار مرفأ بيروت,انفجار لبنان,نوال الزغبي وانفجار بيروت

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 18:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نوال الزغبي: من ساهم بقتل بيروت هو العدو الحقيقي

نوال الزغبي
نوال الزغبي

أعربت الفنانة نوال الزغبي عن غضبها الشديد بسبب الأحداث التي تمر بها الدولة اللبنانية، بعد انفجار مرفأ بيروت، والذي تسبب في نحو 150 شخصًا، وإصابة 5000 آخرين، وتشريد العديد من العائلات، والمواطنين، وألقت باللوم على كل من حاول، أو ساهم في خراب لبنان، مشيرة إلى أن ما يحدث في هذه لبلد ما هو إلا مؤامرة مدبرة من الأعداء، للنيل من هذه الدولة.

ونشرت نوال الزغبي عبر صفحتها الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" مغردة: "مرق كتير حروب وإغتيالات والعدو ما قصر بها البلد بس كلو بميل واللي صار ببيروت بميل.. كل حدا ساهم بقتل بيروت هوى العدو الحقيقي لبنان".

 

 

نوال الزغبي تهاجم المتورطين

وكانت الفنانة نوال الزغبي هاجمت، أمس الخميس، المتورطين في حادث انفجار مرفأ بيروت، والذي وقع الثلاثاء الماضي، وراح ضحيته العديد من المواطنين، وتسبب في العديد من الخسائر سواء على المستوى الاقتصادي، أو المادي.

نشرت نوال الزغبي تغريدة على حسابها الرسمي بموقع التدوينات الصغيرة "تويتر"، تغريدة قالت فيها:" بعد فى شى تخوفونا منه؟ تركتولنا شى نخاف عليه؟ اللى ما سرقتوه دمرتوه، قنبلة نووية اكلنا، انتو مش لبنانية، انتو عملاء وحرامية".

وأعلنت اليوم الجمعة إحدى الصحف اللبنانية عن الأعداد الجديدة عن ارتفاع حصيلة أعداد القتلى الناتج عن انفجار بيروت حيث وصل إلى 149، و5000 آلاف إصابة، مشيرين إلى أنها ليست الحصيلة النهائية، ولا يزال البحث مستمر من انفجار بيروت.

القبض على مالك السفينة

وصرح مصدر أمني بالسلطات القبرصية لوكالة روتيرز، عن تمكن الحكومة القبرصية من تحديد مكان مالك السفينة، والتي تسببت في انفجار مرفأ بيروت، وأسفر عن ذلك سقوط العديد من الضحايا، سواء إصابات، اوقتلى.

وأكدت مصادر أمنية لوكالة روتيرز أنه بالفعل تم القبض على مالك السفينة، واستجورابه بشأن حمولة السفينة، وما الشئ الذي تسبب في هذا الانفجار الضخم، وذلك بعدما طلبت الحكومة اللبنانية باستجوابه.

لبنانيون يطالبون بعودة الانتداب الفرنسي

وقام العديد من المواطنين اللبنانين، والذي يصل عددهم إلى ما يقرب من 36 ألفًا  بالتوقيع على عريضة تطالب بعودة الإنتداب الفرنسي للأراضي اللبنانية، وذلك بالتزامن مع زيارة إيمانويل ماكرون، وهذه العريضة تسببت في جدل كبير بين جمع الشعب اللبناني، فالبعض دعم ذلك، وآخرون استنكروه واعتبروه خيانة للوطن.