تستأنف منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا مساء اليوم الجمعة بعد غياب طويل بسبب تفشي لفيروس كورونا المستجد وتعود

دوري أبطال أوروبا,مانشستر سيتي,الدوري,الدوري الإنجليزي,ملعب الاتحاد,البريميرليج,جوارديولا,ريال مدريد,زين الدين زيدان,بنزيما,المباراة,الملكي,بيب جوارديولا

السبت 26 سبتمبر 2020 - 19:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ريال مدريد ومانشستر سيتي.. من يحسم اللقاء المنتظر ؟

تستأنف منافسات بطولةدوري أبطال أوروبا، مساء اليوم الجمعة، بعد غياب طويل بسبب تفشي لفيروس كورونا المستجد، وتعود البطولة بمباراة من أقوى مباريات الدور ثمن النهائي حينما يحل فريق ريال مدريدالإسباني ضيفًا على حساب نظيره مانشستر سيتي الإنجليزي في المباراة التي سيستضيفها ملعب الاتحاد في إطار مباريات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.



الاختبار سيكون صعبًا للغاية أمام زين الدين زيدان المدير الفني لفريق ريال مدريد وكتيبة لاعبي الملكي، حيث يدخل المباراة بعد الخسارة المفاجأة التي تلقاها على أرضه ووسط جماهيره في ملعب السنتياجو بيرنابيو بهدفين مقابل هدف وحيد، وعليه أن يخوض مباراة قوية مساءً مع وصيف الدوري الإنجليزي الممتاز على أرضه ولكن دون حضور جماهيري مما يجعل المباراة متكافأة لولا خسارة الريال في الذهاب.  

خسارة الريال في مباراة الذهاب هو أمر يقلق جمهور الملكي قبل لقاء الليلة ويصعب المباراة على اللاعبين، ويجعل الأمر أكثر تعقيدًا هو غياب سيرجيو راموس قائد الملكي عن المباراة والذي يعد أهم لاعبي الفريق في الفترة الماضية كونه صخرة في دفاع الفريق وقدرته على تسجيل الأهداف.  

وعلى الجانب الآخر، فإن فريق مانشستر سيتي يمتلك قوة كبيرة تتمثل في خط هجوم الفريق والتي ستكون عائق أمام الريال مع غياب راموس، حيث أنهى الفريق البريميرليج في المركز الثاني ولكنه كان صاحب أقوى خط هجوم في المسابقة برصيد 102 هدفًا، مما يجعل المهمة صعبة على دفاع الريال والفريق ككل حال استقباله أية أهداف خلال أحداث المباراة، ويكفي السيتزن فقط التعادل أو الهزيمة بهدف دون رد ليحسم التأهل للدور المقبل.

تواجد زيزو الذي تمكن من قيادة ريال مدريد لتحقيق دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية سيكون دفعة قوية للاعبي الفريق حيث يحظى الفرنسي بثقة كبيرة من جانب اللاعبين وجماهير الفريق من أجل تخطي عقبة السيتي خاصة بعدما تمكن من قيادة الفريق بعد عودته لتحقيق لقب الليجا.  

ريال مدريد ضد مانشستر سيتي 

التقى الفريقان من قبل في 5 مباريات وفاز ريال مدريد في 2، وخسر في مباراة، وانتهت مباراتان بالتعادل، وسجل لاعبو الريال 6 أهداف في حين استقبلت شباكهم 5 أهداف، ويعد كريم بنزيما مهاجم الملكي هداف مباريات الفريقين برصيد هدفين ثم ثانيًا جابريل جيسوس مهاجم السيتي بهدف.

وخاض بيب جوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي من قبل 18 مباراة أمام ريال مدريد، حقق الفوز في 10، وتعادل في 4 وخسر في 4، أمام زيدان فقد خاض أمام السيتي 3 مباريات فاز في مباراة وخسر في واحدة وتعادل في آخرى.

والتقى المديران الفنيان من قبل وجه لوجه في لقاء وحيد، وهو لقاء ذهاب دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي والذي حسمه السيتي بهدفين مقابل هدف على ملعب السنتياجو برنابيرو.