شخصيتك هي الطريقة التي تفكر وتشعر وتتصرف بها وهذا ما يجعلك كما أنت. إنها عاداتك وكيفية تفاعلك.. المزيد

الاكتئاب,الأمراض,تغير الشخصية

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 14:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها الاكتئاب..

10 أمراض تغير من طبيعة شخصيتك

أمراض تغير من شخصية الإنسان
أمراض تغير من شخصية الإنسان

تتجسد شخصيتك في الطريقة التي تفكر وتشعر وتتصرف بها، وعلى الرغم من أن حالتك المزاجية تتغير وأنت تتعلم وتنمو على مرّ السنين، تظل طباعك وسماتك الشخصية موجودة حتى رغم النمو والتغير، ولكن بعض الأمراض والظروف الصحية يمكن أن تؤثر على شخصيتك وتجعلك تتصرف بطرق خارجة عن طبيعتك.



ويستعرض اليوم الجديد، خلال السطور التالية، الأمراض التي تؤثر على شخصية الإنسان.

مرض الزهايمر

يؤثر هذا المرض على تفكيرك وحكمك وذاكرتك واتخاذك للقرار، ويجعلك تشعر بالارتباك وتغير طريقة تصرفك؛ في البداية، قد تشعر بالقلق أو يُصبح من السهل إزعاجك، وبمرور الوقت، يمكن أن يكون لهذا المرض آثار أكثر خطورة، وقد يصبح الشخص اللطيف الطيب مُتسلطًا وكثير الطلبات، ومن المحتمل أن يصبح الشخص الذي اعتاد على القلق كثيرًا بسيطًا ومحتويًا.

مرض الشلل الرعاش

ويمكن أن يؤثر مرض الرعاش على كيفية المشي والتحدث والنوم والتفكير حتى في وقت مبكر من الإصابة به، بالإضافة إلى أشياء أخرى مثل الاستحواذ على كافة التفاصيل الصغيرة أو الإهمال المفاجئ، وفي وقت لاحق، قد تبدو شارد الذهن أو غير اجتماعي كما اعتدت أن تكون، ويصبح من الصعب أن تبقي أفكارك سائرة في اتجاه واحد.

مرض هنتنغتون

يظهر مرض هنتنغتون عادة في الثلاثينيات أو الأربعينيات من العمر، ويُدمر خلايا المخ ويؤثر على كل جزء من حياة الشخص، وقد يجد المريض صعوبة في التفكير بوضوح، أو يغضب لدرجة أن يصطدم بالجدران، أو يتجاهل الأشياء الأساسية الهامة مثل الاستحمام وتنظيف أسنانه.

مرض التصلب المتعدد

وفي هذه الحالة، يهاجم الجهاز المناعي أعصاب الدماغ والعمود الفقري لدى المريض، ويمكن أن يُسبب مشاكل تتراوح من مشاكل المثانة إلى عدم القدرة على المشي، وفي بعض الحالات، يمكن أن يؤدي المرض إلى الشعور بالنشوة، حيث تكون سعادة المريض خارجة عن المعتاد وبعيدة عن الواقع، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الضحك أو البكاء الذي يبدو خارج نطاق السيطرة أو لا يتماشى مع ما يشعر به المريض حقًا.

مرض اضطراب الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة الدرقية قد يجعل المريض عصبيًا وقلقًا ولديه تقلبات مزاجية كبيرة، أما قصور نشاط هذه الغدة، يجعل الشخص يبدو خاملًا، وقد ينسى ويجد صعوبة في التفكير في الأمور، ويمكن أن يكون لهذا المرض تأثيرات طويلة الأمد على العقل إذا لم يتم علاجه.

ورم في المخ

ويمكن أن يؤثر الورم في الفص الجبهي للدماغ على المناطق التي تتعامل مع الشخصية والعواطف وحل المشكلات والذاكرة، ويمكن أن يجعل ذلك المريض يشعر بالارتباك أو النسيان، ويمكن أن يسبب أيضًا تقلبات مزاجية، أو يجعله أكثر عدوانية، أو يثير أفكارًا بجنون العظمة، مثل التفكير في أن الناس يحاولون قتلك بينما هذا ليس بحقيقي.

إصابات في الدماغ

وبعد ضربة قوية على الرأس، يمكن أن تكون التغييرات في الشخصية من الأعراض الخفية التي تحدث بمرور الوقت، وفي الحالات الأكثر خطورة، قد يبدو المُصاب شخصًا مختلفًا بالكامل، فيقول أو يفعل أشياء لم يكن يفعلها في الماضي.

الاكتئاب

وعندما يُصاب الشخص بالاكتئاب يصل تأثير هذا إلى كل جزء من حياته، ولا يؤثر ذلك على مزاجه فحسب، بل يؤثر أيضًا على أنواع الأشياء التي يفكر فيها وجودة ذاكرته وكيفية اتخاذ القرارات، ويغير طريقة تفكيره في العالم من حوله، ويمكن أن يكون تأثير الاكتئاب مختلفًا جدًا بين الرجال والنساء، وغالبًا ما تشعر النساء بعدم القيمة والحزن والذنب، بينما يميل الرجال إلى الشعور بالتعب والغضب.

اضطراب الوسواس القهري

هذه الحالة تجعلك تشعر بالقلق وتصبح لديك أفكار ودوافع لا يمكنك التوقف عنها، وعلى سبيل المثال، قد تغسل يديك مرارًا وتكرارًا، وتشك في نفسك كثيرًا وتستغرق وقتًا طويلاً لإنهاء المهام البسيطة، ويمكن أن يزداد الأمر سوءًا إذا انتقدك أحدهم، لأن ذلك يغذي قلقك.

الفصام

يمكن أن يجعلك هذا المرض العقلي الخطير تسمع أصواتًا وترى أشياء غير موجودة، وقد تُصدق أشياء ليس لها أساس في الواقع، وفي البداية، قد لا تبقى اجتماعيًا كالمعتاد مع تفاقم الأمر، قد يكون من الصعب إبقاء أفكارك على المسار المنطقي والعقلاني الصحيح، ما يجعل من الصعب التحدث إلى الناس وتتصرف بطرق خارجة عن شخصيتك، ويصعب التنبؤ بها.

المصدر:

WebMD