لحظات عصيبة مر بها طلاب الثانوية العامة هذا العام وفي نهاية المطاف أثبت العديد أنهم يستطيعون.. المزيد

منحة,التعليم,القناطر,اخبار مصر اليوم,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,اخبار مصر الآن,أوائل الثانوية,شهد محمد,أول مكرر علمى علوم

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 21:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أهلي حببوني في الطب..

شهد محمد الأول مكرر على الثانوية العامة: كورونا وفرت لي وقتًا للمذاكرة

شهد محمد شديد
شهد محمد شديد

لحظات عصيبة مر بها طلاب الثانوية العامة هذا العام، وفي نهاية المطاف أثبت العديد منهم أنهم يستطيعون تحويل المحنة إلى منحة، ولم توقفهم تلك الظروف الاستثنائية التي شهدها حميع الطلاب؛ والمتمثلة في فيروس كورونا المستجد، الذي تسبب في زيادة القلق والخوف، كما جعلهم يعتمدون على أنفسهم بعد إلغاء الدروس الخصوصية بسبب جائحة كورونا.



وفي هذا الصدد تحدث"اليوم الجديد" مع إحدى الطالبات الأوائل شعبة علمي علوم للتعرف على ما مرت به هذا العام، وهي شهد محمد شديد، الطالبة الحاصلة على المركز الأول مكرر بشعبة علمي علوم على مستوى الجمهورية، بمدرسة خالد علام الثانوية المشتركة التابعة لإدارة القناطر الخيرية، والتي أشارت إلى أنها استقبلت خبر نجاحها بدموع الفرحة قائلة: "كنت قاعدة متوترة وخايفة أجيب النتيجة وصحابي اتصلوا بيا باركولي وبلغوني إني من الأوائل ومبطلتش عياط".

وأوضحت شهد، أنها لم تتمالك خبر حصولها على الدرجات التي حصلت عليها، ولكنها لم تكن تتوقع هذا الأمر؛ فكانت تتوقع حصولها على 99.5% فقط بحسب قولها.

وأضافت الطالبة في تصريح خاص لـ"اليوم الجديد"، أن والدتها أول من كان يدعمها ويشجعها على المذاكرة وذلك لاستقرارها مع والدتها بعد انفصالها عن والدها، ما جعل والدتها تحرص على إقامة علاقة قوية بابنتها واعتبرتها رفيقتها المفضلة متابعة: "ماما أختي وصاحبتي ودايما كانت بتشجعني على المذاكرة ربنا يخليها ليا".

 

 

وأوضحت أنها كانت تحلم بالالتحاق بكلية الطب تحقيقًا لأمنية أهلها، ما جعلها تعشق كلية الطب وتلتحق بشعبة علمي علوم لتحقيق حلمها، قائلة: "أهلي كان نفسهم أبقى دكتورة زي أخويا وحببوني في كلية الطب وكنت بذاكر 6 أو 7 ساعات يوميا عشان أحقق حلمنا كلنا".

 وأشارت شهد إلى أن المثل الأعلى لها هو الدكتور مجدي يعقوب لما يتمتع به من إنسانية وتفوق، وتود أن تصير مثله يومًا في التعامل مع المرضى وتقديم الخدمات الطبية للمحتاجين بدون مقابل مادي.

كورونا أتاحت لنا الوقت للمذاكرة أكثر من الأول

وقالت الأولى على الثانوية العامة، إن هذا العام يعتبر استثنائيًا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، معربة عن شكرها وامتنانها لكافة المدرسين الذين لم يتركوهم واستمروا في شرح المواد لهم أون لاين، متابعة أن أزمة كورونا مثلما تسببت في توقف الدروس الخصوصية وأصابت الطلاب بالقلق إلا أنها أتاحت كثير من الوقت أمامهم للمذاكرة، قائلة: "كان في وقت أكتر للمذاكرة".

ولفتت إلى أن أول من توقع لها بالتميز وحصولها على مركز من الأوائل هم المدرسين بالإضافة إلى دعم والدتها، مضيفة أنها بالرغم من رغبتها في الالتحاق بكلية الطب إلا أنها تنظر على المنح أولًا ثم تقرر، وأما عن فكرة التحاقها بكلية أقل من مجموعها فقالت: “أعتقد أن أهلي سيعارضون هذا القرار لأنهم ينتظرون لحظة دخولي بكلية الطب منذ زمن بعيد مما جعلهم يزرعون بداخلي حب تلك المهنة”.