يستعد الأقباط الأرثوذكس لبدء صومالعذراء مريم غدا الجمعة وسط حالة من الفرح لذلك الصوم الذي يصحبه نهضات روح

اليوم الجديد,مصر,يوتيوب,كنائس,الكنائس,عيد ميلاد,فيس بوك,نتيجة,الأقباط,نهضة العذراء,صوم العذراء

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 17:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

نهضات أون لاين وماء وملح..

كيف يقضي الأقباط صوم العذراء في زمن كورونا؟

صوم العذراء في الكنيسة
صوم العذراء في الكنيسة

يستعد الأقباط الأرثوذكس، لبدء صوم العذراء مريم، غدًا الجمعة، وسط حالة من الفرح لذلك الصوم الذي يصحبه نهضات روحية وصلوات القداس الإلهي بشكل يومي على مدار أسبوعين؛ وهما فترة الصوم المقدس الذي ينطلق ابتداءً من 7 إلى 22 أغسطس الجاري.



وتغير الشكل الاحتفالي لصوم العذراء هذا العام نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، والذي يمنع من إقامة تلك الصلوات نظرًا لكونها تحوي تجمعات كبيرة جدًا تزداد عن أي مناسبة مسيحية أخرى، وهو الأمر الذي يتنافى مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة المصرية وما يتبعها من تعليمات مشددة من المجمع المقدس.

 

 

متحدث الكنيسة يكشف تفاصيل نهضة العذراء في زمن كورونا 

وكشف القمص بولس حليم، المتحدث بِاسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن تفاصيل إقامة النهضات الروحية لصوم العذراء في ظل انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال إقامة النهضات عبر تطبيق زووم، ومن خلال البث المباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ويوتيوب، وذلك وفقًا لما يُعرف بنظام "الأون لاين".

وأضاف حليم، في تصريحات خاصة لـ "اليوم الجديد"، أن أسبوعي الصوم المقدس سوف يشهدان إطلاق العظات اليومية مساء كل يوم كما هو معتاد في نهضات العذراء السابقة، وذلك بدون حضور شعبي، حيث سيقتصر الأمر على المتابعة الإلكترونية فقط.

وعن سبب جعل النهضات الروحية بنظام "الأون لاين" دون تطبيق نظام الحجز المتبع في القداسات، فقد أوضح المتحدث بِاسم الكنيسة، أن القداسات تعد رقم واحد للشعب القبطي لذا فقد تم السماح بالحضور إلى الكنيسة، إلا أن النهضات الروحية يمكن المشاركة بها عبر التطبيقات الإلكترونية دون الحاجة للتواجد داخل الكنيسة في ذلك الوقت، وذلك حتى تستقر الأمور وتعود كافة الصلوات بشكلها ونظامها الطبيعي.

ولفت إلى أن اللجنة الدائمة أصدرت 29 إجراءً لحضور القداسات ودخول الكنيسة، وهو ما تم فعله على مدار 4 أيام من الفتح، حيث لا تتهاون الكنائس في تلك الإجراءات حرصًا على سلامة الجميع.

 

 

 معنى كلمة نهضة روحية

ويفسر القمص إبرام إميل، وكيل البطريركية بالإسكندرية، معنى كلمة النهضة الروحية التي تطلق على التجمعات الليلية والصلوات داخل الكنائس خلال فترة الصوم، حيث يرى أن مصطلح "نهضة" يعود إلى القداسات والصوم والصلوات والتماجيد التي تجعل الإنسان في حالة من النهوض الروحي.

 

 

المأكولات والعادات في صيام العذراء

وتسمح الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لشعبها بتناول المأكولات النباتية والأسماك خلال فترة الصوم الذي يستمر لمدة أسبوعين، إلا أن البعض بسبب تعلقهم الشديد بالعذراء مريم، فيقومون بالصوم 3 أسابيع تبدأ مع اليوم الأول لشهر أغسطس وحتى نهاية موعد الصوم يوم 22 أغسطس.

بل ويزيد البعض من صعوبة الصوم، حيث يقومون بالصوم عبر ما يُعرف بـ "المياه والملح" أي يتم صنع المأكولات بالمياه والملح والامتناع عن أي وجبة يُستخدم الزيت في طهيها، وهذا الأمر يعد أكثر تشددًا ومن يقوم به من اعتاد على ذلك، أو من قام بنذر ذلك رغبًا في تحقيق أمنية أو حل مشكلة ما.

 

 

إقامة نهضة العذراء في كنائس المهجر

وفي ظل غياب إقامة النهضات الروحية لصوم العذراء في جمهورية مصر العربية، أعلنت العديد من الكاتدرائيات في دول المهجر عن إقامة النهضات وفقًا لشروط وإجراءات احترازية تتمثل في الحجز المسبق لحضور الأعداد المحددة، وتنظيم الدخول والخروج من بوابات محددة وفقًا لنظام التباعد الاجتماعي.

وتقام 3 قداسات في اليوم الواحد في بلاد المهجر، بينما يُقام ليلًا عشية وصلوات النهضة الروحية التي تُختتم بعظة روحية يقدمها أب كاهن.

 

 

سبب صوم العذراء

وقال الأنبا ديمترويوس أسقف ملوي، إن صوم السيدة العذراء هذا صامه آباؤنا الرسل أنفسهم حين رجع توما الرسول من التبشير في الهند، فقد سألهم عن السيدة العذراء، قالوا له إنها قد ماتت، فقال لهم أريد أن أرى أين دفنتموها.

واستكمل أسقف ملوي، سرد القصة عبر مقالة على موقع الأنبا تكلا، أنه عندما ذهبوا إلى القبر لم يجدوا الجسد المبارك، فبدأ يحكي لهم أنه رأى الجسد صاعدًا، فصاموا 15 يومًا من أول مسرى حتى 15 مسري، وأصبح عيد للعذراء يوم 16 مسرى من التقويم القبطي.

 

 

8 أعياد للعذراء مريم خلال السنة

وجدير بالذكر أن صوم العذراء ليس هو المناسبة الوحيدة التي تحتفل فيها الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بأعياد العذراء، وإنما يوجد بالأكثر شهر كيهك الذي يحفل بمدائح وتماجيد وابصاليات للعذراء مريم القديسة.

ويرصد البابا شنودة الثالث، في كتابه  السيدة العذراء مريم، 8 أعياد تحتفل خلالها الكنيسة بالعذراء مريم، تتمثل في: "عيد البشارة بميلادها، عيد ميلاد العذراء، عيد دخولها الهيكل، عيد مجيئها إلى مصر، عيد نياحة العذراء، العيد الشهري للعذراء، عيد صعود جسدها إلى السماء، عيد معجزتها التي تُعرف بإسم حالة الحديد".